بعض المصطلحات العلمية الخاصة بالمياه والصرف

A

الامتصاص  Absorption

الامتصاص هو دمج مادة ذات حالة في مادة اخري ذات حالة مختلفة ( مثال. السائل يمتص بواسطة مادة صلبة أو غازات تمتص بواسطة سائل ).

حمضي ( حامضي) Acidic

الحمضي هي صفة تصف خصائص  لمواد أو اشياء لها لها رقم هيدروجيني اقل من 7.

 

الحمأة المنشطة   Activated Sludge

هو اصطلاح يطلق علي مجموعة الكائنات الدقيقة الحية التي تري بالميكرسكوب وموجودة في الطبيعة , وتكون في حالة نشطة فعالة , ويطلق علي طريقة المعالجة البيولوجية التي تعتمد علي تلك الكائنات في المعالجة طريقة المعالجة بالحمأة والتي تعد من اشهر طرق المعالجة البيولوجية علي الاطلاق .

والحمأة المنشطة لها القدرة علي استهلاك المواد العضوية كغذاء سواء كانت هذه المواد عالقة او ذائبة في مياه المجاري , ونمو وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة والتصاقها بالمواد العالقة يزيد من وزنها مما يسهل عملية فصلها من الماء المعالج بواسطة الترسيب في المروقات النهائية .

عملية الحمأة المنشطة    Activated Sludge Process

عملية الحمأة المنشطة تشير الي مفاعل متعدد الحجرات لوحدة معالجة مياه الصرف لانتاج مياه معالجة ناتجة ذات جودة عالية. الندفات من الكائنات الحية الدقيقة تكون معلقة ومخلوطة مع ماء الصرف في حوض التهوية . كلما نمت الكائنات الحية الدقيقة فانها تحطم المواد العضوية وتزيل المواد المغذية من الحمأة وتحولها الي ماء ,غاز , طاقة  وخلايا جديدة . للمحافظة علي الظروف الهوائية وجعل الحمأة المنشطة عالقة فان امدادات مستمرة وبزمن جيد من الاكسجين تكون مطلوبة. وحدة الحمأة المنشطة تكون عادة  متحدة مع وحدات ابتدائية وثلاثية . كميات كبيرة من الرواسب الصلبة( الحمأة) تنتج خلال نمو البكتيريا وايضا تحتاج الي ان تزال بانتظام وتعالج بصورة ملائمة .

الادمصاص Adsorption

هي عملية تكون بها جزيئات مادة ما مثل غاز أو سائل تتجمع علي سطح مادة اخري مثل مادة صلبة . الجزئيات تنجذب للسطح ولكنها لا تدخل الفراغات الدقيقة للمادة الصلبة مثلما بحدث في الامتصاص .

التهوية  Aeration

هي عملية لتحقيق التلامس بين الهواء والسائل , أو امداد سائل ما بالهواء .

حوض التهوية Aeration Tank

هو غرفة أو حوض لحقن الهواء في الماء .

هوائي (Aerobic)

كائن حي قادر على العيش بوجود الأكسجين فقط، أو عملية تحدث فقط بوجود أكسجين جزيئي في الهواء أو أكسجين ذائب في الماء .

البرك الاختياربة المتقدمة  Advanced Facultative Pond

هي اول خطوة من خطوات انظمة معالجة مياه الصرف بالبرك المتقدمة المتكاملة , وتتكون من بركة اختيارية تقليدية وتحتوي علي حفرة هضم في قاعها , حيث يتم حجز المواد الصلبة وتحلويلها لميثان بواسطة الهضم اللاهوائي . الطبقة السطحية الهوائية تبلغ 1 متر عمق وتقلل من مشاكل الروائح المحتملة . الغاز الحيوي ربما يجمع  قبة غاز تحت سطحية (مغمورة) ويمكن استخدامها   في انتاج  الطاقة.

 

البرك المتقدمة المتكاملة لمعالجة مياه الصرف  Advanced Integrated Wastewater Pond

انظمة البرك المتقدمة المتكاملة لمعالجة مياه الصرف  هي انظمة متطورة لبرك التثبيت التقليدية وهي مبنية علي سلسلة من اربع برك متقدمة : بركة اختيارية متقدمة  تحتوي علي حفرة هضم والتي لها وظيفة تشبه البرك اللاهوائية المندمجة مع البرك الاختيارية , بركة عالية المعدل مغطاة بالطحالب والتي تمد الاكسجين للماء وتأخذ المغذيات والمواد العضوية , بركة ترسيب الطحالب حيث معظم الطحالب  المنتجة في البركة  عالية المعدل المنتجة يتم ازالتها , واخيرا بركة انضاج للتطهير البيولوجي والشمسي .

 

عملية الأكسدة المتقدمة Advanced Oxidation Process

مصطلح عمليات الأكسدة المتقدمة يصف سلسلة من العمليات والتي تستخدم للمعالجة الكيميائية للملوثات العضوية وغير العضوية في مياه الصرف. عمليات الأكسدة المتقدمة تبني علي اساس توليد انواع من الاكسجين الفعال ( النشط) مثل شقوق الهيدروكسيل . توليد شقوق الهيدروكسيل ممكنة من طرق عديدة مثل الاكسدة الحفزية بالضوء , الكيمياء الكهربية . انظمة عمليات الاكسدة المتقدمة هي فوق اكسد الهيدروجين /طاقة , اوزون/طاقة , اوزون/ فوق اكسيد الهيدروجين /طاقة , اكسيد التيتانيوم /طاقة , مركبات الحديد الضوئية  وعمليات الكيمياء الكهربية.

 

إعداد

أحمد السروي

استشاري معالجة المياه والدراسات البيئية

 

عمليات تداول ومعالجة حمأة الصرف الصحي

1.مقدمة

عمليات المعالجة داخل محطات المعالجة لمياه الصرف الصحي تهدف الي فصل السوائل (المياه)  عن المواد الصلبة العالقة، وبعد المعالجة يتم التخلص من السيب النهائى بأحد الطرق المناسبة لظروف البيئة المحيطة بمواقع محطات معالجة الصرف الصحى. أما معالجة الحمأة (الرواسب الصلبة) العالقة مع المحتوى المائى والتى تتجمع بعد رسوبها فى أحواض ترسيب منفصلة، أو مع المواد الطافية (الخبث) فيتم التخلص منها مباشرة (بدون معالجة) أو بعد معالجتها. وبالتالى فإن الحمأة السائلة عبارة عن المواد العضوية العالقة التى ترسبت بأحواض الترسيب المختلفة ممزوجة بكمية كبيرة من المياه تختلف نسبتها باختلاف نوعية الصرف الصحى الخام وخصائصه وكذلك نظم معالجته

  1. الغرض من معالجة الحمأة

الرواسب الصلبة الناتجة عن منظومة المعالجة يجب معالجتها والتخلص منها بعد المعالجة بطريقة امنة بيئيا وصحيا , وبصفة عامة يتم معالجة الحمأة للاغراض الأتية:

  • تثبيت المواد العضوية Stabilize Organics
  • إزالة الروائح Eliminate Odors
  • تدمير الممرضات Destroy Pathogens
  • خفض حجم المواد الصلبة Reduce Amount of Solids
  • تحفيز نزع الماء Enhance De-watering
  • امكانية الاستخدام الامن للحمأة Safe Use of Sludge

3.طرق معالجة الحمأة

تشمل عمليات معالجة الحمأة الخطوات التالية:

  • عمليات تكثيف وتغليظ الحمأة
  • عمليات تثبيت (تكييف) الحمأة
  • عمليات نزع الماء من الحمأة (التجفيف)
  • عمليات التخلص من الحمأة
  • عمليات تكثيف وتغليظ الحمأة

عمليات تكثيف الحمأة تهدف الي زيادة محتواها من المواد الصلبة وتؤدّي زيادة بسيطة في محتوى المواد الصلبة (من ٣ إلى  ٦) في المائة  إلى تقليص هام في حجم الحمأة (حتى ٥٠ في المائة)، وبالتالي تقليص الحجم المطلوب لوحدات المعالجة  اللاحقة .

ويجري تكثيف الحمأة عادة بطرق فيزيائية منها:

  • الترسيب بفعل الجاذبية في احواض التكثيف (المكثفات)
  • التكثيف باستخدام التعويم بالهواء المذاب
  • التكثيف باجهزة الطرد المركزي.

 

  • عمليات تثبيت (تكييف) الحمأة

تثبّت الحمأة تمهيدًا لتقليص محتواها من العوامل الممرضة وإزالة الروائح المزعجة وتخفيف أو إزالة  احتمال التعفن.  كما تهدف عمليات تثبيت الحمأة بيولوجيا الي اختزال جزء من المواد العضوية الموجودة بالحمأة عبر الانشطة البيولوجية للكائنات الحية الدقيقة. وغالبا ما تنقسم عمليات تثبيت الحمأة الي :

  • عمليات تثبيت الحمأة كيميائيا
  • عمليات تثبيت الحمأة بيولوجيا
  • عمليات تثبيت الحمأة حراريا

  • عمليات نزع الماء من الحمأة (التجفيف)

نزع الماء من الحمأة هي الخطوة النهائية قبل التخلص من الحمأة , والهدف منها ازالة اكبر قدر ممكن  من الماء من الحماة أو من الحمأة المهضومة قبل التخلص منها .

وهناك ستة طرق شائعة للتجفيف وهي كالاتي:

  • التجفيف علي اسطح من الرمال     Sand Sludge Drying Beds
  • التجفيف في برك الاكسدة Drying in Oxidation ponds
  • التجفيف بكبس الحمأة في قوالب Sludge Pressing in Cakes
  • التجفيف بخلخلة الهواء   Vacuum Filtration
  • التجفيف بالمرشحات المضغوطة ( المرشحات الحزامية) Belt press Filters
  • التجفيف بقوة الطرد المركزية  Centrifugal Sludge Drying
  • التجفيف بمرشحات الألواح المرصوصة المجوفة (Filter press)

 

  • عمليات التخلص من الحمأة

عمليات وطرق التخلص من الحمأة في العمليات الاتية:

  • الاختزال الحراري للحمأة
  • التخلص من الحمأة بالحرق
  • الدفن الصحي في الأرض
  • قذف الحمأة في البحر
  • إعادة إستخدام الحمأة في إستخدامات مفيدة

 

أحــمــد السـروي

إستشاري معالجة المياه والبيئة

 

المصادر والمراجع

  1. دليل المتدرب ,البرنامج التدريبي لمشغلي محطات معالجة مياه الصرف الصحي المستوي د , برنامج اعتماد مشغلى مرافق مياه الشرب والصرف الصحى , الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية, 2012.
  2. احمد السروي , عمليات المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي , موسوعة معالجة الصرف الصحي, دار الكتب العلمية , 2017 .
  3. احمد السروي , عمليات معالجة حمأة الصرف الصحي , موسوعة معالجة الصرف الصحي, دار الكتب العلمية , 2018 .

 

تكنولوجيات المعالجة الأولية  لمياه الصرف الصحي

  1. مقدمة

المعالجة المبدئية هى عملية الإزالة التمهيدية لمُكونات مياه الصرف الصحي أو الحمأة، مثل الزيوت والشحوم، ومواد صلبة مختلفة  (على سبيل المثال: الرمل، والألياف ومخلفات ونواتج القمامة). وتنشأ وحدات المعالجة التمهيدية قبل وحدات النقل والمعالجة، يُمكن لوحدات المعالجة التمهيدية أن تقلل من عملية تراكم المواد الصلبة ( داخل الخطوط  والانابيب والمواسير) وتقلل من  حدوث الانسداد في المراحل اللاحقة . تساعد الوحدات التمهيدية في الحد من تأكل الاجزاء الميكيانيكية نتيجة الاحتكاك واطالة عمر البنية التحتية للصرف الصحي.

تضعف الزُيوت والشُحوم والرمل والمواد الصلبة  المعلقة من  كفاءة عمليات نقل و/أو معالجة مياه الصرف نتيجة اﻹنسداد والهدر للانابيب والخطوط والشبكات . ومن ثم فان منع وازالة هذه المواد مبكرا هو امر حاسم من اجل المحافظة علي متانة نظام المعالجة . تقنيات المعالجة الاولية التمهيدية تستخدم اليات فيزيائية ( طبيعية ), مثل عمليات التصفية، التعويم أو الطفو، والترسيب والترشيح.

التحكم في سلوك الناس والمراقبة الفنية علي مستوى المنازل أوالأبنية يُمكن أن تقلل من أحمال التلوث وتجعل مُتطلبات  المُعالجة الاولية مُنخفضة. على سبيل المثال، المخلفات الصلبة وزيت الطهي ينبغي أن يتم جَمع كل منهم على حدة وليس التخلص منها في أنظمة الصرف الصحي.  يمكن منع دخول المواد الصلبة  من دخول نظام الصرف الصحي  بتجهيز أحواض الاستحمام والبالوعات وماشابه ذلك بالمصافي المُناسبة والمُرَشِّحات  وسدادات المياه.

البالوعات الخاصة بغرف تفتيش الصرف الصحي يجب ان تغلق باغطية مناسبة لمَنع المواد الغريبة من دخول شبكة وخطوط المجاري.

  1. تكنولوجيات المعالجة الأولية لمياه الصرف الصحي

من  اهم تكنولوجيات المعالجة الأولية  لمياه الصرف الصحي حجز الشحوم والزيوت والتصفية الميكانيكية للاجسام الكبيرة وحجز الحصي والرمال

  • مصيدة الشحوم والزيوت

الغرض من مصائد الشحوم هو حجز الشحوم  والزيوت  بحيث يُمكِن جمعها وازالتها بسهولة . وتتكون مصائد الشحوم من غرف مصنوعة من الطوب والخرسانة أوالبلاستيك، مع أغطية مُحكمة لمنع الرائحة. توضع الحواجز والمصدات في مداخل ومخارج المصائد لمنع اضطراب سطح الماء وفصل المكونات الطافية قبل خروجها من مياه المخرج ( المياه الخارجة من المصيدة).

لكميات الزيوت والشحوم القليلة فان مصيدة الشحوم يمكن ان توضع اسفل الحوض , وللكميات الكبيرة من الشحوم والزيوت فان فواصل الشحوم الكبيرة توضع خارج المنشأة لتجميع الزيوت والشحوم. تتميز مصائد الشحوم التي توضع تحت الاحواض بانخفاض تكلفتها نسبيا. ولَكِن يَجِب أن تُنظف دورياً (من مرة واحدة في الأسبوع لمرة واحدة في الشهر)، في حين فواصل الشحوم الكبيرة لها تكلفة اكبر . ولكنها تصمم ليتم ضخ الماء منها (نزحها ) كل 6 الي 12 شهر . ولو تم تصميمها لتكون كبيرة الحجم فان مصائد الشحوم  يمكنها ايضا ازالة الحصي والمواد القابلة للرسوب الاخري من خلال الترسيب بصورة مشابهة لاحواض التحليل .

  • الغربلة / التصفية

تهدف التصفية لمنع المواد الصلبة الخشنة( الكبيرة )، مثل البلاستيك، قطع القُماش البالية والصفيح وغيرها من النفايات من دخول نظام الصرف الصحي أومحطات المعالجة . تحجز المواد الصلبة بواسطة المصافي المائلة أو القضبان المتوازية  . المسافة بين قضبان المصافي عادة تكون من 15 إلى 40 مليمتر، حسب اسلوب التنظيف. يُمكن تنظيف المصافي يدويا أو بتمشيطها ميكانيكيًا. علمًا بأنَّ المصافي التي تنظف بالتمشيط الميكانيكى تزيل كميات اكبر من المواد الصلبة بصورة مستمرة وتتميز بانها اصغر حجما في التصميم.

 

  • غُرفة حَجز الحصى والرمال

وجود رمال في مياه الصرف الصحي يؤدي الي تدمير واعاقة تقنيات المعالجة اللاحقة .

غرف حجز  الحصي (أومصايد الرمل) تقوم بإزالة  المواد الغيرعضوية الثقيلة عن طريق الترسيب. هُناك ثلاثة أنواع عامة من غرف حجز  الحصى: غُرف التدفق الأفقي، الغرف المُهَوَّاة، أوالغُرف  الدوامية كل من هذه التصاميم الثلاثة تسمح لجزيئات الحصى الثقيلة لتترسب بها، بينما تظل الجسيمات العضوية الخفيفة الوزن عالقة في الماء.

 

 

  1. ملُاءَمَة التكنولوجيات

يتم استخدام مصايد الشحوم عندما توجد كميات كبيرة من الزيوت والشحوم  يتم صرفها في مياه الصرف الصحي . يمكن تركيب مصائد الشحوم في المنزل الواحد  والمطاعم أو المواقع الصناعية . ازالة الشحوم لها اهمية خاصة عندما تشكل خطرا لحدوث انسدادا فوريا (على سبيل المثال محطة المعالجة بالأرضي الرطبة لمعالجة المياه الرمادية).

عند الخوف من دخول المخلفات الصلبة الي نظام شبكات الصرف الصحي أو دخولها لمشاريع المعالجة فان التصفية الميكانيكية تصبح ضرورية لمنع ذلك.

حواجز ( مصائد) القمامة، حواجز ( مصائد) القمامة، مثل صناديق الشباك يتم تطبيقها في اماكن هامة مثل مصارف الاسواق.

تساعد غرف ازالة الحصي والرمال علي منع  ترسب الجسيمات الرملية وحدوث الخدوش والحت في وحدات المعالجة في مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي, عندما تدخل الي شبكة الصرف من خلال  الطرق غير المرصوفة  و/أو مياه الامطار والسيول  .

تطلق المغاسل كميات عالية من الالياف النسيجية والجسيمات من خلال مياه صرفها ولذا يجب تجهيزها بمصائد لحجز الوبر والالياف.

 

 

  1. الجوانب الصحية / القبول

عملية إزالة المواد الصلبة والشحوم  من  تكنولوجيات المعالجة المبدئية ليست  شيئا سارا,  إذا كانت المجتمعات المنزلية أو أفراد المجتمع هم المسؤولون عن إزالة المواد الصلبة والشحوم  فانه من المحتمل الا يتم القيام بها بصورة منتظمة . ان  توظيف ذوي الخبرة  للقيام بعملية الإزالة قد يكون الخيار الأفضل على الرغم من أنه مكلف. الاشخاص المعنيين بعملية التنظيف قد تصيبهم مُسببات الأمراض أو المواد السامة ;  لذا يجب حمايتهم بدرجة كافية باستخدام معدات السلامة الشخصية مثل القفازات والاحذية .

 

  1. التشغيل والصيانة

يجب مُراقبة جميع مرافق المعالجة الاولية  بانتظام وتنظيفها لضمان ادائها لوظيفتها بصورة جيدة . إذا كانت  معدل تكرار الصيانة مُنخفض جدًا، يُمكن للروائح القوية أن تَنتُج من تحلل المواد المتراكمة. يُمكن أن تُؤدِّي الصيانة غير الكافية لوحدات المعالجة الاولية في نهاية المطاف إلى فشل عناصر ووحدات المعالجة التالية لنظام الصرف الصحي.

يَجِب التَخَلُّص من منتجات المعالجة الاولية كمخلفات الصلبة بطريقة سليمة بيئياُ. في حالة الشحوم، يُمكن استخدامها لإنتاج الطاقة (على سبيل المثال،وقود الديزل الحيوي أو الهضم المشترك)،أو إعادة تدويرها لإعادة استخدامها.

  1. الإيجابيات والسلبيات

الإيجابيات

 +رأس المال وتكاليف التشغيل مُنخفضة نسبيًا.

 +يُقلل من خطر افساد وتلف تكنولوجيات وسائل النقل و/أو المعالجة اللاحقة.

 + زيادة العمر والمتانة لأجهزة الصرف الصحي.

السلبيات

– تتطلب صيانة مستمرة

– إزالة المواد الصلبة والشحوم ليست باللطيفة

 

أحمد أحــمــد السـروي

إستشاري معالجة المياه والبيئة

 

المراجع العلمية

  1. الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي (2015 ). برنامج المسار الوظيفي للعاملين بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي, جمهورية مصر العربية.
  2. الصرف الصحي في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. مشروع المركز الدولي للمياه بالتعاون مع المعهد الفيدرالي السويسري لعلوم وتقنيات المياه  , 2017.

 

العوامل المؤثرة علي كفاءة  تشغيل أحواض الترسيب الابتدائية في منظومات معالجة مياه الصرف الصحي

  1. مقدمة

عملية معالجة الصرف الصحي تهدف إلى إزالة المواد الصلبة الضارة سواء كانت عالقة أو ذائبة ومسببات الامراض من خلال عمليات  معالجة متتابعة لازالة انواع مختلفة من الملوثات والتي من اهمها المواد الصلبة والمواد العضوية ومسببات الامراض، حيث يمكن الاستفادة من المياه المعالجة والحمأة الناتجة دون الإضرار بالبيئة.

وتستقبل أحواض الترسيب الابتدائية مياه المجاري الخارجة من فاصل الرمال، والغرض منها التخلص من المواد القابلة للترسيب والمواد القابلة للطفو وجزء من المواد العالقة ( من 50 الي 60%) وجزء من المواد العضوية القابلة للتحلل البيولوجي BOD ( من 30 الي 40%) وذلك بحفظ مياه المجاري في حالة سكون لمدة تتراوح   من 1 إلى 3 ساعات , حيث تتمكن الجزيئات القابلة للترسيب من النزول إلى القاع والمواد الخفيفة الوزن من الطفو للسطح، وبذلك يمكن التحكم في جمعها وازالتها تاركة مياه المجاري رائقة نسبياً من غالبية المواد غير العضوية والقليل من المواد العضوية التي تحتويها.

  1. مكونات حوض الترسيب

يمكن تقسيم حوض الترسيب الابتدائي إلي:

1- منطقه المدخل  Inlet Zone

يجب ان يكون مدخل المياه بشكل يعمل على تخفيض سرعة مياه الصرف الصحي الداخلة إلى الحوض وأن توزع المياه على كامل مقطع الخزان  بالتساوي.

2- منطقة الترويق  Clarification Zone

يجب أن تبقى المياه في حوض الترسيب المدة الكافية للحصول على الكفاءة المناسبة في إزالة المواد العالقة.

3-منطقة المخرج  Outlet Zone

– حيث يتم تصريف المياه القادمة باستيعابها فوق هدار المخرج ويجب أن يكون الهدار بشكل مستوِ ليسمح بتوزيع متساوي للمياه الخارجة.

– وضع حاجز على هدار المخرج ليساعد على منع المواد الطافية من الخروج إلى الحوض.

4-تجميع الحمأة  Sludge Collection

يتم تجميع الحمأة بطريقتين:

– هيدروليكية

– ميكانيكية) وهي الأكثر شيوعاً(

5-جمع الخبث  Scum Collection

حيث يتم ذلك بواسطة كاسح يلامس سطح المياه ويمكن استخدام خرطوم للمياه لتوجيه المواد الطافية نحو متجه خروجها وذلك نظرا  لأن المواد الطافية خفيفة.

 

  1. العوامل التي تؤثر في كفاءة التشغيل Factors affecting operation efficacy

هناك عوامل بيئية وعوامل تشغيلية تتحكم في كفاءة تشغيل احواض الترسيب الابتدائي من اهمها العوامل التالية:

.أ نظافة فتحات دخول وخروج المياه والهدار.

.ب نظافة سطح المروق من المواد الطافية.

.ج- درجة الحرارة: كلما زادت درجة الحرارة زادت القدرة على الترسيب لانخفاض لزوجة المياه

د- زياده الحمل( هيدروليكي – عضوي ):  معدل التحميل السطحي في حدود 30-45 م3/م2/ يوم

ر- فتره حجز المياه في المروق (زمن المكث) :

هى الفترة الزمنية التى تمكثها كميه معينة من المياه ابتداء من دخولها حوض الترسيب وحتى خروجها منه ، وهى النسبة بين حجم الحوض وتصرف المياه خلاله .عادةً ما تكون فترة المكث في أحواض الترسيب.

الابتدائي كما يلي:

  • أحواض ترسيب لا يعقبها معالجة نهائية 3-4 ساعات
  • أحواض ترسيب لا يعقبها مرشحات زلطية 2-2.5 ساعة
  • أحواض ترسيب لا يعقبها حمأة نشطة 5-2 ساعة

ز- معدل سحب الحمأة:

يفضل سحب الحماة على فترات متقاربة ولمدة قصيرة وأفضل الطرق ضبط معدل سحب الحمأة بصفة مستمرة مع مراعاة أن تكون بطيئة لتلافي خروج المياه مع الحمأة، وعادةً ما يكون أفضل تركيز للحمأة عند سحبها في حدود 1% -2% مواد صلبة .

ل- كثافة المواد العالقة وتركيزها.

م- لزوجة مياه الصرف : كلما انخفضت اللزوجة زاد معدل الترسيب .

ومن الملاحظ أن أوجه الشبه بين حوض الترسيب الابتدائي والنهائي كبيرة إلى حدٍ ما إلا أنه حوض الترسيب الابتدائي يعمل على ترسيب جزيئات من المواد أثقل من التي يقوم حوض  الترسيب النهائي على ترسيبها ولذلك فإن مدة بقاء المياه داخل حوض الترسيب النهائي تكون أطول.

 

بقلم / أحمد أحمد السروي

إستشاري معالجة المياه والدراسات البيئية

 

 

المراجع العلمية

  • احمد السروي , عمليات المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي , دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.
  • احمد السروي , المراقبة والتحكم في عمليات معالجة وتشغيل محطات مياه الصرف الصحي البيولوجية, دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.

 

تقييم كفاءة وحدات معالجة مياه الصرف بالاختبارات والفحوص المعملية

1.مقدمة

تعد المتابعة المستمرة لكافة الاختبارات والفحوصات التحليلية والقياسات داخل محطة المعالجة ومنها القياسات المعملية وكذلك قياس معدل التدفق  وخطوط الفائض , من اهم عوامل ومحددات التشغيل الناجح باﻹضافة الي إتخاذ الخطوات المناسبة عند حدوث حالات طارئة ضارة بعمليات التشغيل.

وتجري العديد من الأختبارات علي مياه الصرف خلال مراحل المعالجة المختلفة بدا من دخول المياه محطة المعالجة وانتهاء بصرف المياه المعالجة في المسطحات المائية او لاغراض الري والزراعة .ولذلك فانه لابد من معرفة أهم الأختبارات المحددة لكفاءة ومستوي معالجة مياه الصرف .وتتم الأختبارات بجمع عينات من الاماكن المختلفة لوحدات المعالجة وعلي فترات زمنية محددة تبعا لقواعد وأسس قياسية موضوعة ومعترف بها ويتم تحليلها داخل مختبر مجهز لهذا الغرض .

2.اختبارات وفحوصات مياه الصرف

هناك ثلاث أنواع من الأختبارات تجري علي المخلفات السائلة( مياه الصرف) وعلي المياه المعالجة وهي كالاتي :-

  • الأختبارات الفيزيائية Physical Tests
  • الأختبارات الكيميائية   Chemical Tests
  • الأختبارات البكتريولوجية Bacteriological Tests

2-1.الأختبارات الفيزيائية لمياه الصرف الصحي Physical Tests of Sewage Water

الأختبارات  الفيزيائية هي الأختبارات التي تعتمد علي الخواص الفيزيائية للعينات المراد قياسها مثل الحرارة والعكارة والحجم. وتشمل اهم الأختبارات الفيزيائية لمياه الصرف الصحي ما يلي :-

–  درجة الحرارة Temperature

–    قيمة الآس الهيدروجينيpH

–  العكارة Turbidity

–  المواد القابلة للترسيب  Settable  Solids

– المواد الصلبة الكلية  Total Solids

–  حجم الحمأة  Sludge Volume

– معامل حجم الحمأة

– المواد العالقة الكلية Total Suspended Solids

– المواد العالقة المتطايرة Volatile Suspended Solids

-المواد الصلبة الجافة Dry Solids

2-2.الأختبارات الكيميائية لمياه الصرف الصحي Chemical Tests of Sewage Water

الأختبارات الكيميائية هي الأختبارات التي تعتمد علي الخواص الكيميائية للعينات المراد قياسها مثل الخواص العضوية والغير عضوية , وتعتمد علي قياس محددات معينة أو عناصر معينة في عينات مياه الصرف.  وتشمل اهم الأختبارات الكيميائية لمياه الصرف الصحي ما يلي :-

– المواد الصلبة الذائبة Dissolved Solids
– الأكسجين  الذائب Dissolved Oxygen

 

– معدل إستهلاك الأكسجين Oxygen Consumption Rate
– معدل تثبيت النتروجين ( النيترة) Nitrification Rate
– الأكسجين الحيوي المطلوب Biochemical Oxygen Demand
– الأكسجين الكيمائي المستهلك Chemical Oxygen Demand
– الزيوت والدهون الكلية Total Oil and Grease
– النتروجين الكلي Total Nitrogen
– الأمونيا Ammonia
– النترات Nitrate
– النيتريت Nitrite
– الفسفور Phosphorous
– الكبريت Sulfur
– الكلوريدات Chlorides
– الكلور المتبقي Residual Chlorine
– القلوية الكلية Total Alkalinity
– الأحماض  المتطايرة Volatile Acids

 

 

2-3.الأختبارات البكتيريولوجية لمياه الصرف الصحي Bacteriological Tests of Sewage Water

الأختبارات البكتيريولوجية هي الأختبارات التي تكشف مدي وجود وكمية وتركيز نوع أو اكثر من البكتيريا في مياه الصرف , والأختبارات التالية تشمل اهم الأختبارات البكتريولوجية التي تجري علي مياه الصرف :

–   بكتريا القولون الكلية                  Total  Coliform

–   بكتريا القولون البرازية      Fecal Coliform

–  الفحص الميكرسكوبي  Microscopic Examination

3.أهمية الاختبارات المعملية لتقييم وحدات المعالجة المختلفة لمياه الصرف

تقدم الأختبارات المعملية صورة جيدة لكفاءة كل وحدة من وحدات المعالجة المختلفة داخل مشروع المعالجة فلكل وحدة من وحدات المعالجة اختبارات خاصة بها طبقا للغرض التي انشئت من اجله تلك الوحدة اي طبقا لنوعية الملوثات التي تقوم بازالتها  أو تقليلها تلك الوحدة . ومن ثم فالنتائج المعملية سوف تعطينا الدليل علي ان عمليات التخلص من الملوثات قد تمت بنجاح وبالدرجة المطلوبة أم لا.

 1) أهمية الأختبارات المعملية التي تتم علي مياه المدخل

والمقصود هي الأختبارات المعملية التي تتم علي المياه الداخلة الي المحطة اي مياه الصرف الخام واهمية ذلك هو معرفة مكونات  مياه الصرف الخام من الاملاح والملوثات العضوية والغير عضوية وخاصة الحمل العضوي  وحمل المواد الصلبة للمياه الداخلة للمحطة ودرجة تلوث هذه المياه ونوعية وطبيعة هذه التلوث وايضا تمكننا من معرفة نسبة ودرجة إزالة الملوثات من مياه الصرف بمقارنة نتائج مياه المدخل مع نتائج مياه المخرج.

2)اهمية الأختبارات المعملية التي تتم علي مياه احواض الترسيب الأبتدائي

والمقصود هي الأختبارات المعملية التي تتم علي المياه الداخلة الي  احواض الترسيب الأبتدائي  وهي المياه القادمة من وحدات المعالجة التمهيدية , والأختبارات  التي تتم علي المياه الخارجة من  احواض الترسيب الأبتدائي وترجع اهمية تلك الأختبارات الي انها  تختص بقياس كفاءة الترسيب والإزالة للمواد العضوية والمواد العالقة داخل احواض الترسيب الأبتدائي.

3) أهمية الأختبارات المعملية التي تتم علي مياه احواض التهوية

وهي الأختبارات المعملية التي تتم علي مياه السائل المخلوط لحوض التهوية وترجع اهمية تلك الأختبارات الي انها تختص بقياس الخواص الترسيبية للسائل المخلوط وجودة الندف البيولوجية المتكونة وقدرة المواد الصلبة علي الانفصال من الندف البيولوجية والترسب داخل احواض الترسيب النهائي باﻹضافة الي قياس امدادات الأكسجين داخل الحوض .

4) أهمية الأختبارات المعملية التي تتم علي مياه احواض الترسيب النهائي (المروقات)

والمقصود هي الأختبارات المعملية التي تتم علي المياه الخارجة من  احواض الترسيب النهائي وترجع اهمية تلك الأختبارات الي انها  تختص بقياس كفاءة الترسيب والإزالة للمواد العضوية والمواد العالقة داخل احواض الترسيب النهائي باﻹضافة الي جودة المياه الخارجة من حوض الترسيب النهائي والتي تحدد مدي كفاءة المعالجة ككل بمقارنة نتائجها مع نتائج مياه المدخل  .

4.تحديد كفاءة محطة المعالجة

 تتحدد كفاءة مشروع أو محطة المعالجة طبقا للغرض الذي انشئت المحطة من اجله , فاذا كانت المحطة مثلا صممت ﻹزالة المواد العالقة فقط فسوف تتحدد كفائتها بقدرتها علي ازالة المواد العالقة واذا كانت المحطة صممت لازالة المواد العالقة والمواد العضوية القابلة للتحلل بيولوجيا فسوف تقاس كفاءتها طبقا لهذه الغرض الذي صممت وإنشئت من اجله .

فمثلا لو صممت محطة معالجة صرف صحي ﻹزالة كميات معينة من الحمل العضوي والذي يعبر عنه بالأكسجين الكيميائي المستهلك  علي سبيل المثال فسوف تقاس كفاءة محطة المعالجة بقدرتها علي ﺇزالة الأكسجين الكيميائي المستهلك من مياه الصرف خلال عمليات ومراحل المعالجة .

وتقاس الكفاءة بتحديد نسب وتركيز المواد المراد ازالتها والتخلص منها في كل من مياه المدخل ( مياه الصرف الخام ) ومياه المخرج (مياه الصرف المعالجة)  والفرق بين التراكيز يحدد كفاءة الازالة والتخلص والذي هو معيار كفاءة مشروع المعالجة.

والمعادلات الأتية تبين كفاءة مشروع المعالجة ككل:-                                                                        

وغالبا تتحدد كفاءة المشروع المطلوبة في وحدات المعالجة بالحمأة المنشطة المصحوبة بوحدات ترسيب ابتدائي ونهائي ب 97 % ﻹزالة المواد العالقة و 95 % ﻹزالة الأكسجين الحيوي المطلوب ومن 90  الي 92%  ﻹزالة الأكسجين الكيميائي المستهلك.

 

أحمد أحمد السروي

إستشاري جودة المختبرات والدراسات البيئية

 

المراجع العلمية

  • احمد السروي , عمليات المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي , دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.
  • احمد السروي , المراقبة والتحكم في عمليات معالجة وتشغيل محطات مياه الصرف الصحي البيولوجية, دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.

 

 

 

 

 

 

إزالة الروائح والتحكم بها من مياه الصرف الصحي

إزالة الروائح والتحكم بها من مياه الصرف الصحي

1.مقدمة

تحدث  داخل منظومة معالجة الصرف الصحي بدءا من خروج المياه الخام  من المنشأت ووصولها لمحطات الرفع والتي ترسلها لمحطات المعالجة وانتهاء بخروج المياه المعالجة العديد من التفاعلات البيولوجية والتي قد تتسبب احيانا في تولد انواع معينة من الروائح غير المرغوبة داخل المحطات .

من الأشياء الضرورية أيضا في منظومة الصرف الصحي التحكم في الروائح وخاصة عندما تزيد أطوال شبكات الصرف الصحي في المدن الكبيرة وتبعد محطات المعالجة عن نظم التجميع بمسافات طويلة مما يسبب روائح زائدة في مياه الصرف الصحي مما يستدعي إستخدام بعض الطرق للحد من مسببات الروائح والقضاء عليها .

مصدر الروائح في مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي

يبين الجدول التالي المركبات والمصادر المسئولة عن تولد الروائح في مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي.

جدول  1

المركبات والمصادر المسئولة عن تولد الروائح

المركبات

المصدر داخل مشروع المعالجة ميكانيكية التكون والانطلاق
الكبريت غير العضوي

كبريتيد الهيدروجين

احواض التحليل , الخزانات التي حدث بها تحلل لاهوائي) تعفن) , الحمأة الأختزال اللاهوائي للكبريتات أو الكبريتيد أو تكسير الاحماض الامينية المحتوية علي كبريت لاهوائيا.
الكبريت العضوي

المركبتانات- ايثيل المركبتان- وغيرها

 

ماء الصرف أو الحمأة التي تعرضت لظروف لاهوائية التكسير  الهوائي واللاهوائي للاحماض الامينية المحتوية علي كبريت
الكبريتيد العضوي

ثنائي ميثيل الكبريتيد – ثنائي ميثيل ثنائي الكبريتيد

التحلل البيولوجي للمخلفات السائلة بالكمر الأكسدة الهوائية للمركبتانات
النتروجين غير العضوي

الامونيا

 

التحلل البيولوجي للمخلفات السائلة بالكمر, هضم المخلفات الصلبة لاهوائيا, المعالجة القلوية للمخلفات التحلل اللاهوائي للنتروجين العضوي , التطاير عند حرارة ورقم هيدروجيني مرتفع
الأحماض الدهنية

حمض الخليك

حمض الببرونيك

 

الحمأة التي تعرضت لظروف لاهوائية التحلل اللاهوائي للحمأة بمساعدة البكتيريا المكونة للأحماض

ماخوذة من :

Verschueren(1983),WEF (1995),and WEF &ASCE(1998)

من اشهر الكيماويات المستخدمة في ازالة الروائح المركبات التالية:

  • الكلور (لاكسدة كبريتيد الهيدروجين )
  • ثانى اكسيد الكلور
  • فوق اوكسيد الهيدروجين
  • الاوزون
  • الكرومات
  • البرمنجنات
  • هيدروكسيد الصوديوم
  • الأوزون مع فوق اكسيد الهيدروجين
  • الفحم المنشط بطريقة الإمتزاز

١. إستخدام الكلور

هى من أقدم الطرق وأكثرها كفاءة في عملية التحكم فى الرائحة ( إزالة الرائحة السمكية والعشبية وكبريتيد الهيدروجين) ويستخدم الكلور فى عمليه التطهير وهى عملية مستخدمة في معالجة مياه الصرف الصحى بالمحطات فالكلور مادة  فعالة كيميائيا ولذلك فهى تؤكسد كثير من المركبات في مياه الصرف الصحى فقد تم دراسة التفاعل بين الكلور وكبريتيد الهيدروجين والأمونيا في أبحاث كثيرة ويحدث التفاعل الاتى بين تفاعل الكلور مع كبريتيد الهيدروجين

H2S +4CL2 +4H2O → H2SO4+8HCL

ومن أهم الأدوار التي يلعبها الكلور في التحكم في الرائحة هي:

  • يعيق نمو الطبقات الطافية (طبقة طين لزجة Slime) في المجارى المائية.
  • يقضي على البكتريا التي تحول الكبريتات إلى الكبريتيد.
  • يقضي على كبريتيد الهيدروجين عند نقطة التطبيق.

ويستخدم هيبوكلوريت الصوديوم مثل الكلور في التحكم في الرائحة ونجد أن التفاعلات التى تحدث معه مثل التفاعلات مع الكلور.

٢. استخدام ثانى اكسيد الكلور

ويستخدم في عملية الكلورة لمنع تكون مركبات التراي هالوميثان ويستخدم لتوليده جهاز يتم تجهيزه في المكان المطلوب إضافة الكلور فيه للتعقيم وفى نفس الوقت المطلوب فيه للمعالجة، كما يستخدم في حالات التعامل مع الملوثات الصناعية وخاصة عندما يسبب الكلور مشاكل فى التفاعلات الجانبية.

ويتحدد مكان الحقن عند دخول المحطة بعد الترسيب وتستعمل بجرعات مناسبة للتحكم في الرائحة وعدم تكوين أيونات الكلوريت والكلورات الغير مرغوبة (الغير مستحبة).

٣. إضافة فوق اكسيد الهيدروجين

منذ عدة سنوات كان بيروكسيد الهيدروجين  H2O2 يستخدم كمادة مؤكسدة للتحكم في الرائحة ويتفاعل بثلاث طرق محتملة للتحكم في الرائحة:

-عملية الأكسدة

حيث يستخدم في أكسدة المركبات ذات الرائحة إلى مواد لا رائحة لها مثال ذلك هو تحويل كبريتيد الهيدروجين إلى مركبات الكبريتات وعمليا تكون الجرعة 2:1 أو 4:1 من البيروكسيد : الكبريتيد للتحكم في الرائحة.

-إنتاج الأكسجين

يعمل على منع تكوين المركبات المولدة للرائحة ، فيساعد إنتاج الأكسجين علي المحافظة على منظومة البكتريا الهوائية بالمعالجة البيولوجية.

-التأثير القاتل للبكتريا المختزلة للكبريتات

يعمل على قتل البكتريا المسببة للرائحة دون التأثير علي النشاط البيولوجى وعندئذ يتوقف توليد الرائحة ، ففي هذه الحالة يحتاج الي إضافة جرعة عالية من البيروكسيد ربما تكون غير مجدية اقتصاديا.

٤. غاز الأوزون

عامل مؤكسد قوى له تأثير فعال في إزالة الرائحة ، استخداماته محدودة بسبب ارتفاع درجة تركيزه الفعال الذي ربما يكون عالي التكلفة وذلك في حالة إستخدامه في محطات المعالجة الكبيرة، فهو يعمل جيدا عندما يستخدم لإزالة الروائح من الهواء والتي تتجمع فوق مصدر الروائح.

٥. الكرومات

يمكن أن تعيق أيوناته اختزال الكبريتات إلى كبريتيد وهذه الطريقة تتسب فى إنتاج معادن ثقيلة ضارة في الحمأة ومياه الصرف وربما يتسبب أيضا زيادة في الرائحة.

٦. البرمنجنات

عامل مؤكسد قوي استخدم قديما وهو يقضي على الكثير من المركبات العضوية الطبيعية المنشأ أو المنتجة بفعل الإنسان ويؤكسد أيضا الحديد والمنجنيز ومركبات الكبريتيد ويستخدم مع عمليات التهوية للتحكم في الرائحة والناتج النهائي هو أكسيد الحديد والمنجنيز الغير ذائب والذي يمكن إزالته بالترسيب وذلك قبل عمليات الترشيح.

٧. التحكم في الرقم الهيدروجينى (pH) لمنع الرائحة باستخدام هيدروكسيد الصوديوم

إن زيادة الرقم الهيدروجينى في مياه الصرف الى قيمة فوق ٩ يعمل على إيقاف العمليات الحيوية وعدم تكوين الطبقة البييولوجية Biological Slime وبذلك يتم إيقاف أو إعاقة زيادة الحمأة وبالتالي يتم إيقاف تكوين الكبريتيدات المسئولة عن الرائحة.

٨. استخدام الفحم المنشط بطريقة الإمتزاز

يستخدم الفحم المنشط للتخلص من المواد العضوية المسببة للرائحة وهو ليس مادة سامة عند استخدامها علي المدي البعيد في المعالجة، ويمكن وضعه عند أي نقطة من نقط المعالجة قبل الترشيح وتتراوح الجرعة من ١ الي 15 مللجم لكل لتر.

ويستخدم لها أجهزة حقن خاصة من أحواض يمزج فيها الفحم والماء مع استمرار التقليب بصفة مستمرة عند إضافة الجرعة لمنع التكتل وذلك في حالة استخدام الفحم البودرة ويمكن حساب جرعات الفحم مثل حسابات جرعات الشبة مع اختلاف تركيز الاحواض الخاصة بالفحم.

٩. استخدام الأوزون مع  فوق أكسيد الهيدروجين :(Pre-Ozone Process)

ويستخدم الأوزون مع فوق اكسيد الهيدروجين حيث أن مع اتحادهم مع بعض يعطي شق الهيدروكسيل الحر OH) ) , وهو عالي الكفاءة في تكسير المواد المسببة للرائحة مثل مادة (الجيوسمين mib  2- )  حيث أن تفاعل الأوزون وحده لا يكون كاملا للقضاء علي هذه المواد المسببة للرائحة كما أن هذه العملية فعالة أيضا في إزالة كثير من المواد العضوية الملوثة للمياه، وتستخدم هذه الطريقة أحيانا قبل عملية الترشيح.

 

 أحمد أحمد السروي

إستشاري معالجة المياه والدراسات البيئية

 

المراجع العلمية

  • دليل المتدرب ,البرنامج التدريبي لمشغلي محطات معالجة مياه الصرف الصحي المستوي د , برنامج اعتماد مشغلى مرافق مياه الشرب والصرف الصحى , الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية, 2012.
  • احمد السروي , عمليات المعالجة الكيميائية لمياه الصرف الصحي , دار الكتب العلمية ,2016.

أهم مشكلات التشغيل والمعالجة لمياه الصرف الصحي والتقليل منها

  1. مقدمة

تهدف عملية معالجة الصرف الصحي إلى إزالة المواد الصلبة الضارة سواء كانت عالقة أو ذائبة ومسببات الامراض، حيث يمكن الاستفادة من المياه المعالجة والحمأة الناتجة دون الإضرار بالبيئة.

ويجب أن تتمشى درجة المعالجة مع الغرض الذي من أجله أُنشئ نظام المعالجة، حيث ضوابط ومعايير قياسية لنوعية المياه التي يتم التخلص منها بموجب القوانيين والمحددات البيئية  بهدف حماية البيئة وحماية أماكن الصرف )المصارف( . ونظرا ً لزيادة النمو السكانى المطرد وزيادة الحاجة الى المياه مع ضرورة المحافظة على البيئة تأتى أهمية معالجة مياه الصرف الصحي.

 

تتم إزالة الملوثات الموجودة في مياه الصرف الصحي من خلال عمليات فيزيائية وكيميائية وبيولوجية:

1.فيزيائية: تتمثل في إزالة المواد الصلبة الكبيرة بالمصافي والرمل باحواض حجز الرمال والمواد العالقة بالترسيب.

2.كيميائية: تتمثل في إضافة بعض المواد الكيميائية التي تساعد في التخلص من المواد العالقة وتخفيف الأحمال العضوية وتتم اضافة مواد كيميائية لتطهير المياه المعالجة.

3.بيولوجية: حيث يتم تحويل بعض المركبات العضوية إلى مواد بسيطة سهلة الترسيب والى خلايا وغازات متطايرة من خلال الأكسدة البيولوجية للمواد العضوية القابلة للتحلل البيولوجي .

  1. التصرف التصميمي لمحطات المعالجة

يبنى تصميم محطات معالجة مياه الصرف الصحي طبقا لقاعدة بيانات أساسية تشمل التعداد السكاني الذي سوف تخدمة محطة المعالجة والذي من خلاله سوف يتم تقدير متوسط معدل التدفق للمياه الخام الذي سوف تقوم المحطة بمعالجتة وأيضا أقصى معدل تدفق متوقع وطبيعة وخصائص المياه الخام التي سوف يتم معالجتها من خلال التحاليل التي تحدد هذه الخصائص وحركية الكائنات الحية المستخدمة في المعالجة ؛ ومن هنا وحيث أن تصميم المحطة يتم وفق متوسط معدل تدفق وأعلى معدل تدفق متوقع وطبقا لنتائج تحاليل لعينات من المياه الخام.

عند حساب التصرف التصميمي لمحطات المعالجة يراعي وجود حالتين:

– وجود محطات رفع: حيث يؤخذ أقصى تصرف لطلمبات الرفع على أنه التصميمي.

– عدم وجود محطات رفع: يؤخذ أقصى تصرف للمجمع الرئيسي الداخل لمحطة المعالجة

على انه التصميمي.

وتنقسم الأحمال الداخلة إلى المحطة إلى:

1) أحمال هيدروليكية: وتُقاس بالمتر المكعب لكل وحده مساحة في اليوم.

2) أحمال عضوية: وتُقاس بالكيلوجرام BOD  لكل متر مكعب في اليوم.

 

  1. اهم مشاكل معالجة وتشغيل مياه الصرف الصحي

ولما كان الغرض من محطات المعالجة العمل على تنقية مياه الصرف الصحي والتخلص بكفاءة

عالية من BOD وكذلك المواد الصلبة العالقة، وحيث أنه يوجد العديد من المحطات لا يؤدي دورها بكفاءة عالية لوجود العديد من المشاكل التي يمكن تصنيفها على النحو التالي:

  • مشاكل تصاحب محطة المعالجة

مثال عدم ملائمة التصميم

  • مشاكل تصاحب التصرف الداخل للمحطة

مثال لذلك زيادة الاحمال

  • مشاكل في التشغيل  وهذه تنقسم إلى:
  • مشاكل جودة المياه المعالجة
  • مشاكل جودة الحمأة
  • مشاكل الرغاوي والمواد الصاعدة في الاحواض
  • مشاكل الروائح
  • مشاكل بيئية مرتبطة بخارج المحطة.

مثال تأثير درجة الحرارة

  1. التقليل من مشاكل التشغيل بالاختبارات المعملية ومؤشرات التشغيل

الاختبارات المعملية الفيزيائية والكيميائية تعطي مؤشرات أو ادلة على الخلل أو المشاكل التي يمكن أن تكون متواجدة في عملية التشغيل ويتم استخدام بياناتها في حسابات كفاءة كل وحدة من وحدات المعالجة وتقييم كفاءة عملية المعالجة بصفة عامة .

لا يمكن أن تتم عملية تشغيل بطريقة صحيحة وكفاءة عالية بدون متابعة بيانات التحاليل التي تجرى يوميا على المياه والحمأة ولا يمكن التحكم بشكل فعال وصحيح في عملية المعالجة البيولوجية بالمحطة بدون الرجوع لهذه الإختبارات واستخدامها في الحسابات التي تجرى لضبط عملية التشغيل ؛ ويمكن إجمال القول في أن كل الحسابات الواردة في خطة التشغيل هذه مبنية على نتائج هذه الاختبارات  فضلا على المعايير التي تم عليها تصميم المحطة .

فمثلا اذا دلت الحسابات ان نسبة الغذاء للكائنات منخقضة وتسبب ذلك مشكلة في حوض التهوية وجودة المياه المعالجة فانه يمكن حل المشكلة بالتحكم في نسبة الحمأة العائدة الي احواض التهوية وهكذا .

 

بقلم

أحمد أحمد السروي

إستشاري معالجة المياه والدراسات البيئية

المراجع العلمية

  • احمد السروي , عمليات المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي , دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.
  • احمد السروي , المراقبة والتحكم في عمليات معالجة وتشغيل محطات مياه الصرف الصحي البيولوجية, دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع , 2017.