معالجة المخلفات الصناعية السائلة لصناعة البويات

1.مقدمة

تعد منتجات طلاء الأسطح( البويات) عنصرا هاما وأساسيا للحفاظ على كل أنواع الأبنية المعمارية بما فى ذلك المنشأت الصناعية من عوامل الطقس العادية.

وتعد الأخشاب والمعادن غير المطلية عرضة للتدهور خاصة فى المدن حيث يعجل السناج وثاني اكسيد الكربون من ذلك  بالإضافة إلى أثرها الوقائى، تزيد البويات والورنيشات واللاكيهات من جاذبية السلع  المصنعة وتطفى لمسة جمالية على المبانى من الخارج والداخل. ويشار إلى الطلاءات التى يتم استخدامها فى المبانى والأثاث وما شابه ذلك كطلاءات معمارية قي مقابل الطلاءات الصناعية المستخدمة فى المواد المصنعة. وتستخدم البويات الصناعية فى طلاء مجموعة متنوعة من المواد مثل المعادن والمنسوجات والمطاط والورق والبلاستيك وكذلك الاخشاب وعادة ما يتم استخدام البويات المعمارية فى طلاء الأخشاب أو الجدران الجبس. تتبع صناعة البويات قطاع الصناعات الكيميائية  وتنقسم البويات الي :

  • البويات التى أساسها المذيب .
  • البويات ذات الأساس المائى .
  • الورنيشات ، الطلاءات الخفيفة .
  • أحبار الطباعة .
  • الراتنجات(التى تستخدم فى صناعة البويات والورنيشات ).

 

وتوفر الوحدات الخدمية (المرافق) متطلبات تلك الخطوط مثل الماء والطاقة والصيانة والتخزين والتعبئة والاختبار.

2.مصادر التلوث لصناعة البويات

تعد مياه الصرف هى أكبر ملوث فى صناعة البويات حيث تتنوع مصادرها وتنتج المخلفات السائلة عن حدوث انسكابات او تسربات من المعدات والخزانات والأوعية والخلاطات والطواحين ، أثناء  التعبئة، بالإضافة إلى عمليات التنظيف والغسيل التى تتم بين الدفعات .

يتم تنفيذ عملية التنظيف باستخدام محاليل قلوية ( فى البويات ذات الأس المائي (أو باستخدام المذيبات (فى البويات التى أساسها المذيب) تحتوى هذه السوائل على الزيوت والشحوم، ونسبة عالية من الأكسجين الحيوي المطلوب , والأكسجين الكيميائى المستهلك , والمعادن الثقيلة (الرصاص، الكروم، والكادميوم، …)  , والنشادر  وتعد هذه السوائل مخلفات خطرة.

وتتمثل المخلفات السائلة فى:

  • مياه صرف ناتجة عن استخدام محاليل قلوية لغسيل الاوعية والمعدات والمفاعلات ويحتوى هذا السائل على نسبة عالية من الصودا الكاوية وعلي الأكسجين الحيوي المطلوب ، والأكسجين الكيميائى المستهلك, والمعادن الثقيلة والزيوت والشحوم, وقد تتم معالجة هذه السوائل مسبقا ( معالجة ابتدائية بالترسيب ومعادلة الأس الهيدروجينى) ويعاد تدويرها تدويرها لإعادة استخدامها. ويتولد عن عملية المعالجة الابتدائية حمأة يتم التعامل معها باعتبارها مخلفات خطرة.
  • انسكابات وتسربات المواد الخام والمنتجات الناتجة من المعدات (خلاطات وطواحين خزانات، وأوعية وماكينات التعبئة، وقد تتسبب هذه التسربات فى تلوث مياه الصرف اذا تم صرفها فى شبكة المجارى الداخلية للمنشأة.
  • المذيبات المستهلكة الناتجة عن تنظيف المعدات فى خطوط إنتاج البويات التي اساسها المذيبات المذيبات، ويتم استرجاع المذيب عن طريق التقطير وإعادة التدوير. كما يلزم التخلص الامن من المواد غير المتطايرة المتبقية، والحمأة الناتجة عن التقطير(التى تحتوي علي البويات، والمذيبات، والمعادن الثقيلة) على اعتبارها مخلفات صلبة خطرة.
  • مياه التفوير من أبراج التبريد والغلايات والغسيل العكسى لوحدات إزالة عسر المياه ترتفع بها نسبة الجسيمات الكلية الذائبة (TSS) والجسيمات الصلبة العالقة (TDS) .
  • زيوت التشحيم المستهلكة والناتجة عن الجراج والورش قد تؤدي لتلوث مياه الصرف بالزيوت والشحوم فى حالة ما إذا تم التخلص منها فى شبكة الصرف.
  • ينتج عن غسل الأرضيات مياه صرف تحتوى على مواد عضوية، زيوت وشحوم, بقايا المواد الكيماوية المستخدمة فى التنظيف والتطهير.
  • المنتجات المنتهية الصلاحية ، وغير المطابقة للمواصفات والمرفوضة تعد مخلفات خطرة.

3.خصائص الصرف السائل لاحد مصانع البويات

يبين الجدول التالي رقم 1 والجدول رقم 2 مؤشرات وحمل تلوث مياه الصرف الناتجة من مصنع بويات.

جدول 1

4.التأثيرات البيئية للصرف السائل

ان التخلص من مياه الصرف الملوثة بالمواد العضوية التى تزيد من الطلب على الأكسجين الحيوى والكيميائي وبها الزيوت والشحوم فى مياه البحار والبحيرات يؤدي الي النمو المفرط للطحالب وفساد البيئة المائية ويؤثر على التنوع البيولوجى. إن أجون المسطحات المائية عملية طبيعية تتضمن زيادة تركيز المواد العضوية بالمياه مع مرور الوقت الأمر الذى  يؤثر علي التنوع البيولوجي ويؤدي إلى زيادة وتسيد الأعشاب البحرية وتحول مسطحات المياه إلى مستنقعات ثم إلى ارض جافة , وتزيد سرعة عملية التحول مع صرف المخلفات الغنية بالمواد العضوية الطافية.

إن الصرف المفاجيء لحمل عضوي مرتفع على شبكة الصرف الصحي يؤثر بشكل غير مباشر علي البيئة فالحمل الزائد قد يؤدي الي قصور في اداء محطات معالجة مياه الصرف الصحي ما لم يواكبه زيادة فى القدرة الاستيعابية لهذه المحطة.

إن التخلص من زيوت التشحيم المستهلكة الناتجة عن الجراج والورش، يؤدي الي مشاكل بيئية اذا تم تصريفها على شبكة الصرف حيث تغطى أسطح شبكة المجارى وتصعب من عمليات الصيانة.

وإذا تم تصريفها على المياه السطحية فانها تلحق اضرارا بالحياة المائية كما تشوه منظر المسطحات المائية بالأجسام والمواد الطافية.

وبالاضافة الي ذلك فان التخلص من مياه الصرف التى تحتوى على المذيبات والمواد القلوية الناتجة عن غسيل المعدات والأرضيات، قد يتسبب فى تأكل الاجزاء الداخلية من شبكة الصرف الخاصة بالمنشأة.

5.معالجة الصرف الصناعي لصناعة البويات  

تحتوى مياه الصرف الناتجة عن صناعة البويات على نسبة مرتفعة من O&G  و TSS و TDSو S.S و PH  و BOD و COD ودرجة الحرارة، فان معالجة نهاية الأنبوب قد تتطلب استخدام الابتدائية للسوائل المتدفقة  ( احواض تثبيت التدفق واحواض ضبط الرقم الهيدروجيني واحواض الترسيب ) وقد يتطلب الأمر أيضا المعالجة البيولوجية.

  • البويات ذات الاساس المائي : تتسم مياه الصرف الناتجة عن خط إنتاج البويات ذات الأساس المائي باحتوائها علي نسب عالية من الاكسجين الحيوي المطلوب والاكسجين الكيميائي المستهلك والمواد العالقة والمواد الذائبة ولهذا، فقد تتم معالجة نهاية الأنبوب على النحو التالى :
  • تجميع وتجانس سريان الصرف حتى يكون دائما ثابت في معدل التدفق الحجمى وتركيز الملوثات.
  • إجراء عمليات الترسيب، التخثر ، باستخدام مواد ترسيب ( مثل الجير والشبة) المزودة بخلاطات يتبها خزانات للترسيب وذلك لإعطاء ما يكفى من الوقت لتفاعل المواد الكيماوية ثم ترسيب المواد الصلبة الذائبة.
  • الترويق وازالة الحمأة الناتجة عن الترسيب ثم تجفيفها باستخدام مرشح الضغط.
  • الترشيح باستخدام مرشح الكربون النشط، وذلك لازالة اية مواد عالقة متبقية .
  • خطو ط إنتاج الراتنجات: تحتوى مياه الصرف الناتجة عن خطوط إنتاج الراتنجات على الزيلين وبعض المركبات العضوية ويمكن أن يتم حرق هذه المياه فى الأفران المستخدمة فى تسخين زيت التسخين بدلا من الوقود ( المازوت أو السولار).
  • البويات التي اساسها المذيب : يمكن استرجاع المذيب المستهلك النتاج عن تنظيف المعدات في خط إنتاج البويات التى اساسها المذيب وذلك من خلال عملية التقطير التفريغى للمذيب المستهلك ، ثم تكثيف أبخرة المذيب ويمكن اعادة تدوير المذيب للاستخدام مرة أخرى فى عمليات التخفيف أو التنظيف وينتج عن عملية التقطير حمأة (بويات تبقية) وتعتبر هذه الحمأة مخلف خطر.

ويمكن تجفيف الحمأة المتولدة عن عملية استرجاع المذيب واعادة استخدامها فى بويات جديدة أو التخلص منها بشكل أمن في المدافن المخططة للمخلفات الخطرة.

  1. نموذج لمعالجة المخلفات الصناعية السائلة لصناعة البويات [4-8]

يبين الشكل التالي نموذج لمعالجة الصرف الصناعي لاحد مصانع البويات بتركيا بطريقة الاكسدة المتقدمة.حيث كانت خصائص الصرف الصناعي كالتالي:

 

وتتلخص طريقة المعالجة هو تعريض المياه للاكسدة الحفزية المتقدمة بطريقة الفنتون Fenton وفيها يتم توليد شق الهيدروكسيل النشط OHº من فوق اكسيد الهيدروجينH2O2 بتحفيز من ايونات الحديد الثنائية فيما يعرف بعملية أو تفاعل فنتون , وحققت هذه التقنية ازالة جيدة للاكسجين الكيمائي المستهلك واللون.

 

 بقلم

أحمد أحمد السروي

إستشاري الدراسات البيئية

 

المراجع العلمية

  1. احمد السروي , طرق معالجة المخلفات الصناعية السائلة , دار الكتب العلمية , 2017.
  2. احمد السروي , معالجة مياه الصرف الصناعي , دار الكتب العلمية , 2007.

3.دليل الرصد الذاتي لصناعة البويات , وزارة البيئة المصرية , 2003.

[4] Fajardoa,  A.S.,  Martins,  R.C.  et  al.  2017.    Dye Wastewaters  Treatment  Using  Batch  and

Recirculation  Flow  Electrocoagulation  Systems. Journal  of  Electroanalytical  Chemistry, 801(2017), 30–37.

[5] Kılıç,  Y.M.,  Kestioğlu,  K.  2008.  Investigation  of  Applicability  of  Advanced  Oxidation  Processes  for Industrial Wastewater Treatment.  Journal  of  Uludağ  University  Engineering  Faculty,

13(2008), 67-80.

[6] Kurt,  U.,  Avsar,  Y.,  Gonullu,  M.T.  2006.  Treatability  of  Water-based  Paint  Wastewater

with Fenton Process in Different Reactor  Types.  Chemosphere, 64(2006), 1536–1540.

[7] Szpyrkowicz, L., Juzzolino, C., Santosh, N.K. 2001. A  Comparative  Study  on Oxidation  of  Disperse Dyes  by  Electrochemical  Process,  Ozone, Hypochlorite  and  Fenton  Reagent.  Water

Research, 35(2001), 2129–2136.

[8] Kang,  S.F.,  Liao,  C.H.,  Hung,  H.P.  1999. Peroxidation  Treatment  of  Dye  Manufacturing Wastewater in  the Presence  of Ultraviolet  Light and  Ferrous  Ions.  Journal  of  Hazardous  Materials B, 65(1999), 317–33

المعالجة الكيميائية لمياه الصرف الصناعي (المخلفات الصناعية السائلة )

أحمد أحمد السروي

إستشاري معالجة المياه والدراسات البيئية

  1. مقدمة

زاد الانتاج الصناعي في جميع انحاء العالم وانتشرت المنشآت الصناعية ذات المنتجات المتنوعة, وأصبحت البيئة بمنظوماتها الثلاثة الهوائية والمائية والارضية أكثر تعرضاً للضرر من جراء الملوثات المختلفة التي تطرحها تلك المنشآت ومنها مياه الصرف الصناعية والتي تعرف بالمخلفات الصناعية السائلة والتي يختلف ملوثاتها من صناعة لأخرى نتيجة لاختلاف مدخلات الانتاج من المواد الأولية اللازمة للصناعة والمواد الناتجة أو المصنعة .

تعمل الصناعة على تلويث المجارى المائية بما تلقيه فيها من مخلفاتها ونواتجها الثانوية، سواء من السفن أو المصانع أو المياه الساخنة (التلوث الحراري)، وتؤدى بذلك إلى القضاء على الحياة في المسطحات المائية أو في بعض الحيان إلى تسمم الأسماك وبالتلي حدوث تسمم للإنسان أيضا .

المخلفات الصناعية السائلة  يقصد بها جمع  المخلفات السائلة او شبه السائلة الناتجة عن كافة الأنشطة الصناعية والتحويلية أو الاستعمال لكل مركب مادي مصنع.

  1. معالجة مياه الصرف الصناعي (المخلفات الصناعية السائلة)

تعد معالجة مياه الصرف الصناعي للمخلفات الصناعية للمصانع من اهم وسائل حماية البيئة المائية من التلوث الكيميائي والفيزيائي إذ تحتوي معظم مياه الصرف الصناعي على الاف المركبات الكيميائية المختلفة والتي تتباين باختلاف الصناعة نفسها. وقد صنفت معظم الصناعات تبعا لطرق المعالجة الشائعة إلى الأقسام التالية:

  1. صناعات غذائية.
  2. صناعات كيميائية.
  3. صناعات هندسية.
  4. صناعات معدنية وحرارية

أهم العناصر الضارة المطلوب إزالتها من مياه الصرف الصناعي

  • المواد الصلبة
  • الزيوت والشحوم والدهون
  • المواد والمركبات العضوية
  • الفينولات
  • المنظفات الصناعية
  • المركبات العضوية المتطايرة
  • العناصر الثقيلة
  • المركبات السامة الغير عضوية
  1. معالجة مياه الصرف الصناعي

لم تعد محطة معالجة الصرف الصناعي أمر ثانوياً أو كمالياً، بل أصبحت حاجة ملحة وضرورية لغالب الصناعات التي تطرح مياه صناعية ملوثة.

وقد سنت التشريعات البيئية التي تلزم المصانع بضرورة توفر محطات معالجة مياه الصرف الصناعي من أجل حماية البيئة المحيطة ومصادر المياه الجوفية والسطحية.

إن مواصفات مياه الصرف الصناعي تختلف من صناعة إلى أخرى وحتى من مصنع إلى آخر. وعندما يريد صاحب المنشأة أو المصنع أن يعالج مياه الصرف في المصنع فيجب أولاً أن يقوم بتحليل لماء الصرف لديه ويحدد ما هي الغاية والهدف من معالجة مياه الصرف أهي الحصول على ماء يستخدم مرة أخرى في الصناعة أم ماء صالح للزراعة أم فقط ماء صالح للطرح في المجرور العام.

  1. العمليات الكيميائية لمعالجة مياه الصرف     

وهي العمليات التي تعتمد على حدوث تفاعل كيميائي من اجل التخلص من أو تحول الملوثات الى مواد يسهل فصلها من مياه الصرف. ومن أكثر الطرق الكيميائية شيوعا في هذا المجال: الترسيب والامتزاز والتطهير. تتم المعالجة بالترسيب الكيميائي من خلال تكوين راسب كيميائي. وفي معظم الأحيان يحتوي هذا الراسب على المكونات التي قد تفاعلت مع الكيماويات المضافة إلى جانب المكونات الأخرى التي قد تفاعلت مع الكيماويات المضافة إلى جانب المكونات الأخرى التي قد ترتبط بالمواد المترسبة وتفصل معها. إما الامتزاز فيعتمد على قوة الجذب بين الأجسام للتخلص من مركبات معينة من خلال التصاقها بسطح المواد الصلبة.

وهي طرق وعمليات المعالجة التي يتم فيها إزالة أو تحويل ملوثات المخلفات السائلة عن طريق إضافة الكيماويات أو عن طريق التفاعلات الكيميائية٬ ومن أمثلة هذه العمليات الكيمائية الأكسدة الكيمائية واستخدام الأوزون والإرجاع الكيميائي ﴿مثل إرجاع الكروم السداسي التكافؤ إلى ثلاثي التكافؤ مما يسهل إزالته ويعد الترسيب الكيميائي والامتصاص التطهير من أكثر العمليات شيوعا في معالجة مياه الصرف الصناعي.

فمثلا الترسيب الكيميائي ﴿باستخدام الكيماويات﴾ يتم باستخدام مرسبات كيمائية لتنشيط والإسراع بعملية الترسيب حيث يترسب كلا من المرسب والمادة المراد ترسيبها٬ بينما يتم الامتصاص كمثال أخر للمعالجة الكيمائية عن طريق إزالة الملوثات من المياه الملوثة على سطح مادة الامتصاص بفعل قوي التجاذب بين الأجسام.

وتتمثل المعالجة الكيميائية في عمليات التطهير بإضافة الكلور والتي تعرف بالكلورة٬ وأيضا إضافة بعض البوليمرات أو الكيماويات التي تساعد على تجفيف وإزالة الماء من الحماة الناتجة من مراحل الهضم اللاهوائي.

وعامة في مجال معالجة مياه الصرف الصناعي تستخدم وحدات المعالجة الكيميائية مرتبطة ومكملة لوحدات المعالجة الفيزيائية.

عمليات المعالجة الكيميائية الغرض منها هو استخدام مواد كيميائية عديدة لتحسين نتائج ونواتج تشغيل وحدات المعالجة الأخرى.

يبين الجدول التالي بعض الكيماويات المستخدمة غي الترويب والتنديف الكيميائي لمياه الصرف الصناعي.

  1. عيوب ومحددات المعالجة الكيميائية

المعالجة الكيميائية لها بعض العيوب بالمقارنة بطرق ووحدات المعالجة الأخرى مثل وحدات المعالجة الفيزيائية٬ وهذه العيوب تتمثل في انه عمليات المعالجة الكيميائية هي عمليات اضافة مواد (يتم فيها اضافة مواد معينة) ففي كثير من الاحيان هناك مادة معينة تضاف لمياه الصرف لازالة ملوث او مكون معين يتبعه زيادة في النهاية للمواد والمكونات الذائبة لمياه الصرف.

فعلى سبيل المثال الكيماويات المضافة لتحفيز ازالة المواد العالقة في وحدات الترسيب الابتدائي يصاحبها عادة زيادة في تركيز المواد الذائبة الكلية لمياه الصرف مما يضع بعض القيود لإعادة استخدام هه المياه فيما بعد.

وهناك عيب اخر وهو التكلفة العالية لاستخدام الكيماويات فهذه التكلفة تكون مساوية او تزيد عن تكلفة الطاقة اللازمة لتشغيل وجدات المعالجة الاخرى كبديل للمعالجة الكيميائية.

ان اختيار مراحل المعالجة الكيميائية المناسب يعتمد على كمية ونوعية المياه الملوثة وكذلك يعتمد على كلفة المعالجة والمواصفات النهائية المطلوبة للمياه المعالجة قبل القائها الى المستقبلات النهائية المطلوبة للمياه المعالجة قبل القائها الى المستقبلات النهائية.

  1. نموذج لمعالجة مياه صرف صناعي بها كروم

من اشهر نماذج المعالجة الكيميائية لمياه الصرف الصناعي هي الاختزال الكيميائي للكروم في المخلفات الصناعية السائلة لبعض الصناعات كدباغة الجلود فيتم الاختزال باستخدام مادة الصوديوم ميتبايسلفيت وحمض الكبريتيك فيتحول الكروم السداسي الي ثلاثي فيسهل ترسيبه بمادة قلوية كهيدروكسيد الصوديوم .

يبين الشكل التالي مخطط مبسط لاختزال الكروم في منظومة معالجة الصرف الصناعي .

المراجع العلمية

  1. أحمدفيصل أصفري، معالجة مياه الفضلات الصناعية، الكويت، مؤسسة الكويت للتقدم العلمي, ۱۹۹۹ .
  2. احمد السروي , طرق معالجة المخلفات الصناعية السائلة , دار الكتب العلمية , 2017.
  3. احمد السروي , معالجة مياه الصرف الصناعي , دار الكتب العلمية , 2007.

طرق معالجة المخلفات الصناعية الحامضية والقلوية

  1. مقدمة

زاد الانتاج الصناعي في حميع انحاء العالم وانتشرت المنشآت الصناعية ذات المنتجات المتنوعة, وأصبحت البيئة بمنظوماتها الثلاثة الهوائية والمائية والارضية أكثر تعرضاً للضرر من جراء الملوثات المختلفة التي تطرحها تلك المنشآت ومنها مياه الصرف الصناعية والتي تعرف بالمخلفات الصناعية السائلة والتي يختلف ملوثاتها من صناعة لأخرى نتيجة لاختلاف مدخلات الانتاج من المواد الأولية اللازمة للصناعة والمواد الناتجة أو المصنعة .

تعمل الصناعة على تلويث المجارى المائية بما تلقيه فيها من مخلفاتها ونواتجها الثانوية، سواء من السفن أو المصانع أو المياه الساخنة (التلوث الحراري)، وتؤدى بذلك إلى القضاء على الحياة في المسطحات المائية أو في بعض الحيان إلى تسمم الأسماك وبالتلي حدوث تسمم للإنسان أيضا .

المخلفات الصناعية السائلة  يقصد بها جمع  المخلفات السائلة او شبه السائلة الناتجة عن كافة الأنشطة الصناعية والتحويلية أو الاستعمال لكل مركب مادي مصنع.

  1. الرقم الهيدروجيني

إن تركيز الأيون الهيدروجينى يعتبر أحد المؤشرات الهامة لمياه الصرف. ويعتبر مدى التركيز المناسب لتواجد معظم الحياة البيولوجية صغيرا جدا وحرجا. إن مياه الصرف ذات الأس الهيدروجينى الخارج عن المدى من الصعب معالجتها بالطريقة البيولوجية، وبالتالى إذا لم يتم ضبط (pH) قبل الصرف فإنه سيؤثر عكسيا على (pH) في المياه الطبيعية.

وضبط قيمة الرقم الهيدروجيني هو أحد المهام الرئيسية التي يجب التقيد بها لتوفير البيئة الملائمة للكائنات، وأفضل قيمة للرقم الهيدروجيني هو ٧ أي يكون الوسط متعادلا، أما الارتفاع أو الانخفاض الكبير فإنه يؤدي إلى اضطراب في عملية المعالجة.

كما يعتبر قياس الأس الهيدروجيني أحد أهم الأدلة للتعرف على صرف مخلفات صناعية على شبكة الصرف  الصحي.

  1. المياه الصناعية الحامضية والقلوية

يكون ماء الصرف حامضيا اذا كان الرقم الهيدروجيني له اقل من 7 , ويكون قلويا اذا زاد عن 7 ‏, وتسبب مياه الصرف الحامضية والقلوية اضرارا بيئية كبيرة ,  واضرارا لشبكات الصرف الصحي وبمنشآت محطات معالجة مياه الصرف الصحي اذا وصلت اليها خاصة اذا قل الرقم الهيدروجيني عن قيمة 6 أو زاد عن قيمة 9 .ويجب عمل معادلة لمياه الصرف الصناعية للوصول للرقم الهيدروجيني الي الحدود المسموح بها للصرف الامن علي شبكات الصرف الصحي والتي تبلغ قيمتها من 6 الي 9.ويبين الجدول التالي قيم الرقم الهيدروجيني لمياه الصرف لبعض الصناعات.

4.    معادلة مياه الصرف الحامضية

يمكن عمل معادلة لمياه الصرف الحامضية عن طريق:

  • امرار مياه المخلفات الحامضية فوق الجير.
  • مزج مياه المخلفات الحامضية بالكلس CaO أو بالدولوميت CaO, MgO.
  • إضافة كميات محسوبة من الصودا الكاوية NaOH أو كربونات الصوديوم إلى مياه المخلفات الحامضية.
  • خلط مياه الصرف الحامضية مع مياه صرف قلوية لتحقيق التعادل او لتعديل الرقم الهيدروجيني لدرجة ما.

5.    معادلة مياه الصرف القلوية

يمكن عمل معادلة لمياه الصرف القلوية عن طريق:

  • إضافة ثاني اكسيد الكربون المضغوط الي مياه المخلفات القلوية .
  • إضافة كميات محسوبة من الاحماض القوية كحمض الكبريتيك وحمض الهيدرولكلوريك الي مياه المخلفات القلوية.
  • خلط مياه الصرف القلوية مع مياه صرف حامضية لتحقيق التعادل او لتعديل الرقم الهيدروجيني لدرجة ما.

6.    حوض معادلة مياه الصرف

حوض المعادلة يجب ان يصنع من مادة مقاومة للتأكل أو ان يكون مطليا لمادة قوية ضد التأكل , الحوض مجهز بخلاط جيد لخلط الكيماويات مع مياه الصرف ومزود بجهاز يقيس الرقم الهيدروجيني في الحوض ,  إضافة الأحماض أو القلويات لابد ان يتحكم بها من خلال قياس للرقم الهيدروجيني من خلال تحديد الكميات في المختبر علي عينات من مياه الصرف . ويبين الشكل التالي مخطط مبسط لحوض تعادل يعمل باستمرار.

كما يمكن عمل المعادلة علي مرحلتين لتوفير الكيماويات كما يبين الشكل التالي.

   

أحمد أحمد السروي

إستشاري جودة المختبرات والدراسات البيئية

 

المراجع العلمية

  1. أحمدفيصل أصفري، معالجة مياه الفضلات الصناعية، الكويت، مؤسسة الكويت للتقدم العلمي, ۱۹۹۹ .
  2. احمد السروي , طرق معالجة المخلفات الصناعية السائلة , دار الكتب العلمية , 2017.
  3. احمد السروي , معالجة مياه الصرف الصناعي , دار الكتب العلمية , 2007.

المخلفات الناتجة من عمليات تنقية المياه

 

1.مقدمة

انه  نظرًا للوعي البیئي الذي بدأ ینمو في نهاية القرن الماضي، وأصبح هناك اهتمام بطرق التخلص الآمن من المخلفات الناتجة بمحطات معالجة المیاه، وانصب الاهتمام على الاستفادة الاقتصادیة من تلك المواد العادمة، وقد عمل هذا على تطویر تكنولوجیا المعالجة وإعادة الاستخدام. ومن المعلوم أن هذه المخلفات كانت تلقي إما في النهر  أو في أماكن للتجفیف.

تعتمد نوعیة وخصائص مخلفات محطات معالجة المیاه على التقنیة المستخدمة في المعالجة. وقد تتأثر نوعیة المیاه المعالجة بطریقة التعامل مع المخلفات سواء بالتخزین أو إعادة التدویر. وانه لیس من المفضل تخزین المخلفات الصلبة أو الحمأة في وحدات منظومة معالجة المیاه.

إن مشكلة التخلص من الروبة أو الحمأة فى محطات تنقية مياه الشرب هى مشكلة هامة تواجه مشغلى محطات المياه. حيث أنه عادة يتركز اهتمامهم على إنتاج مياه آمنة تصلح للشرب والاستهلاك الآدمى دون الاهتمام بالتخلص الآمن من مخلفات عمليات تنقية المياه. وَتعتبِر الروبة الناتجة من محطات تنقية المياه مخلفات صناعية تتطلب عمليات مناسبة للتداول والتخلص منها.

2.انواع محطات تنقية المياه من حيث المخلفات

ويمكن تقسيم محطات تنقية المياه من حيث المخلفات الناتجة منها إلى ثلاثة أنواع هى:

١. المحطات التى يوجد بها إحدى العمليات التالية:

  • الترويب.
  • إزالة الحديد والمنجنيز بالأكسدة.
  • الترشيح المباشر.

٢. محطات تستخدم التيسير الكيميائى فقط.

٣. محطات تجمع بين الترويب والتيسير الكيميائى أو أكسدة الحديد والمنجنيز مع التيسير الكيميائى.

وفى الماضى كان يتم صرف مخلفات مياه الغسيل أو الروبة على البحيرات والأنهار والمجارى المائية والروافد وبصدور القوانين واللوائح التنظيمية لم يعد بإمكان محطات التنقية صرف مياه الغسيل أو الروبة المترسبة إلى المسطحات والمجارى المائية، حيث يجب أن يتم مراقبة وتحليل المياه المنصرفة وقياس مؤشرات نوعيتها مثل الرقم الهيدروجيني العكارة، كمية المواد الصلبة العالقة، الأملاح الذائبة الكلية. ولذلك يجب على جميع المحطات إيجاد وسيلة  للتخلص من نواتج المعالجة بطريقة قانونية.

3.المصادر المختلفة للمخلفات فى محطات التنقية

تمثل المواد الصلبة العالقة فى المياه العكرة المصدر الرئيسى للروبة الواجب التخلص منها كنتيجة لتنقية مياه الشرب. كما أن الكيماويات نفسها المستخدمة فى أعمال التنقية، وخصوصاً الشبة، تعتبر مصدراً ثانوياً للروبة.

وفى معظم محطات تنقية مياه الشرب، يتم إزالة أكثر من ٩٩ % من المواد الصلبة العالقة فى مياه المصدر بواسطة عمليات الترسيب والترشيح وهذه العمليات تقوم بتركيز المواد الصلبة الواردة فى مياه المصدر وكيماويات المعالجة، ثم تجميعها ومعالجتها لتقليل حجمها قبل التخلص النهائى منها.

ويمكن إيجاز المصادر المختلفة للمخلفات فى محطات التنقية فيما يلى:

١. مخلفات المصافى.

٢. روبة الشبة والبوليمرات فى أحواض الترسيب.

٣. مياه غسيل المرشحات.

٤. التيسير بالجير – الصودا.

4.مفهوم إدارة المخلفات

هو التخلص من المخلفات بطریقة اقتصادیة ومقبولة بیئیا. ومع وضع التشریعات البیئیة والإلزام بتنفیذها؛

أصبح هناك قیود على صرف المخلفات الى المیاه السطحیة أو الى خطوط الصرف الصحي.  نظرا لاحتواء هذه المخلفات علي بعض الكيماويات التي من الممكن ان تضر بالبيئة المائية

وفي وقتنا الحاضر؛ أصبح ضروریًا الاهتمام بكیفیة الاستفادة من المخلفات بدلا من أن یكون الهدف مجرد التخلص. ومن هنا فان المنهجية في التعامل مع المخلفات تحتم علینا الاتجاه نحو إعادة الاستخدام بغرض الانتفاع ببعض خصائصها.

یُطلق على المخلفات الصلبة “الحمأة أو الروبة  المصطلح یُعبر عن المواد الصلبة المترسبة ومعها ماء. وفي هذا الصدد یطلق مصطلح متبقیات لتعطي وصفاً لكل المخلفات الناتجة بمحطات معالجة المیاه سواء أكان المخلف سائلا أو صلبًا أو غازیّاً.

كما علمنا من قبل أن المروبات تضاف الى المیاه أثناء المعالجة، مثل: كبریتات الألومونیوم أو

كبریتات الحدیدیك أو كلورید الحدیدیك. والهدف من تلك المروبات هو تجمیع الشوائب العالقة غیر القابلة للترسیب وجعلها في صورة قابلة للترسیب والانفصال عن المیاه، ویتم التخلص من بعض المواد العضویة الذائبة ومسببات اللون الطعم والرائحة، وهذا یجعل الماء أكثر نقاءً وقابلًا للترشیح.

یتخلف عن المروب المضاف مادة صلبة تقوم باجتذاب الجسیمات العالقة بالماء وتجمعها وتترسب بها الى قاع حوض الترسیب كما يبين الشكل التالي شكل رقم 1.

إذا كان المروب المستخدم كبریتات الالومونیوم (الشَّبة) أصبح لدینا حمأة الومونیومية، وإذا كان المروب كبریتات الحدیدیك أو كلورید الحدیدیك صار لدینا حمأة حدیدية، وفي محطات إزالة الحدید والمنجنیز یتكون حمأة حدیدية ومنجنیزية.

قد تصل كمیة الحمأة الناتج عن المروب المضاف الى حوالي ٥٠ % أو یزید من إجمالي كمیة الرواسب المتخلفة عن المعالجة.

في بعض الأحوال التي یُستخدم فیها الفحم المنشط الناعم أو الكربون المنشط یتكون حمأة فحمي ةأو كربونية مختلط مع الرواسب الأخرى التي یقوم النظام بإزالتها  من الماء، وهذا بطبیعة الحال ینتج في أحواض الترسیب. وفي أحوال أخرى عندما یستخدم الفحم المنشط الحبیبي (الخشن) في الوسط ألترشیحي فقد یخرج جزء منه أثناء عملیة الغسیل العكسي.

وقد تكون المخلفات في صورة سائلة مثلما یحدث في محطات إزالة الأملاح باستخدام الأغشیة حیث ینتج ما یسمى بالماء المركز الأملاح. وقد یكون هناك مخلفات غازیة كما هو الحال عند إزالة غاز الأوزون من وحدات التلامس.

 

 

  1. نموذج لمعالجة المخلفات الناتجة عن معالجة المياه

يبين الشكل التالي نموذج متكامل لمحطة معالجة وتنقية للمياه الجوفية للحصول علي مياه منقاة معالجة صالحة للشرب .

ويتضح من الشكل عمليات معالجة مخلفات أو متبقيات معالجة المياه .

 

أحــمــد السـروي

إستشاري معالجة المياه والبيئة

 

المراجع العلمية

  • دليل المتدرب ,البرنامج التدريبي لمشغلي محطات تنقية مياه الشرب المستوي أ , برنامج اعتماد مشغلى مرافق مياه الشرب والصرف الصحى , الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية, 2012.
  • د /نبيل أحمد عبد لله , تكنولوجيا معالجة مياه الشرب ( الترويب – التطهير), شركة الشبة المصرية ,2013
  • احمد السروي ,العمليات الاساسية لتنقية مياه الشرب , دار الكتب العلمية , 2012.
  • احمد السيد خليل ,عملية تنقية الماء للاستخدام المنزلي , 2008.