إعادة إستخدام المياه

بقلم 

أحمد محمد هشام 

ماجستير كيمياء تحليلية 

Ahmedhasham83@gmail.com

إن عملية إعادة استخدام المياه ضرورة حتمية فرضتها الظروف المحيطة من زيادة السكان وقلة موارد المياه مع تناقص مستمر في نصيب الفرد من المياه حتى في دول حوض النيل .

لذا كان التوجه نحو إعادة استخدام مياه  الفضلات سواء قبل المعالجة أو بعدها كما يتضح بالتفصيل في هذا المقال.

يمكن تقسيم عملية إعادة استخدام المياه لعدة أقسام :

من حيث طريقة إعادة الاستخدام:

*إعادة استخدام مباشر :

ويتضمن نقل مياه الفضلات سواء تمت معالجتها أو لا ضمن مواسير أو أي طريقة نقل أخري إلي الغرض الذي سوف تستخدم فيه المياه دون مرور بأي بحيرات أو أنهار أو أي أنظمة قد تحدث تخفيفاً أو تنقية للمياه.

مثل إعادة استخدام المياه في الري وعمليات التبريد للصناعة .

* إعادة استخدام غير مباشر :

وفيه يتم تصريف مياه الفضلات  سواء تمت معالجتها أو لا إلي انهار أو بحيرات طبيعية ثم نقل هذه المياه إلي أماكن إعادة استخدامها .

من حيث التخطيط لأغراض الاستخدام :

* إعادة استخدام غير مخطط :

وفيه يتم التخلص من المياه سواء تمت معالجتها أو لا إلي الأنهار بغرض التخلص منها فقط .

* إعادة استخدام مخطط :

وتشمل عمليات تجميع لمياه الفضلات وتحديد للأغراض  التي سوف تستخدم بها كأن يتم إنشاء بحيرات تجميع للمياه ومن ثم إعادة استخدامها بالري أو الإطفاء .

مزايا إعادة استخدام مياه الفضلات المعالجة للري :

  • مصدر رخيص للمياه .
  • طريقة اقتصادية للتخلص من مياه الفضلات لمنع التلوث والمشاكل البيئية.
  • استفادة النباتات بالمغذيات الموجودة بمياه الفضلات .
  • تعتبر عملية معالجة إضافية قبل وصول المياه إلي طبقات المياه الجوفية.

عيوب إعادة استخدام مياه الفضلات المعالجة للري :

  • قد توجد تركيزات عالية لبعض الملوثات تكون مؤثرة علي نوعيات معينة من النباتات .
  • المخاطر الصحية من استخدام هذه المياه لري المحاصيل الغذائية .
  • عند استخدام مياه الفضلات دون معالجة تكون مزعجة (كريهة بيئياً)
  • قد تسبب انسدادات لأنظمة الري الحديثة .

إعادة استخدام المياه المعالجة في بحيرات الاستجمام :

في كاليفورنيا تمت إعادة استخدام المياه المعالجة ببحيرات الاستجمام وتم وضع مواصفات يمكن أخذها بعين الاعتبار عند إعادة استخدام المياه لهذا الغرض  ,,, شملت هذه المواصفات ألا يزيد العدد الأكثر احتمالا  لبكتيريا القولون عن 2.2 خلية / 100 مل بعد سبعة أيام من انتهاء عمليات المعالجة.وتتم معالجة مياه الصرف بيولوجيا  ثم تجري عليها عملية  تعويم كيميائي للمخلفات ثم تمرر المياه عبر وسط مرشح (فلتره) ثم تجري عليها عملية التعقيم

يمكن توضيح مراحل معالجة المياه بغرض استخدامها في بحيرات الاستجمام بالشكل التالي :

إعادة استخدام المياه المعالجة في عمليات التبريد بالعمليات الصناعية :

تمت إعادة استخدام المياه المعالجة في عمليات التبريد بأحد مصانع الاستيل بالولايات المتحدة وقد كان المصنع يستهلك كميه كبيرة من المياه من فائض محطة المعالجة ونظراً لان أنظمة التوزيع تكون مكلفة لا يلجأ إليها الكثير من المصنعين  ,,,وقد أثبتت هذه الطريقة في إعادة استخدام المياه نتائج مرضية إذا ما اتخذت الإجراءات اللازمة لترسيب الكالسيوم والفسفور في عمليات المعالجة .

أيضا يتم استخدام المياه المعالجة بأبراج التبريد (الأنظمة المغلقة) ولكن ذلك يخضع لشروط يمكن توضيحها بالجدول التالي :

ويمكن توضيح مراحل المعالجة المطبقة علي مياه الصرف بغرض إعادة استخدامها بأبراج التبريد بالشكل التالي :

الحلقه الاولي: في تنقية مياه الصرف الصحى

The first episode in the treatment and desalination of sewage

نبدأ بمشيئة الله مع حضراتكم رحله جديدة

( لمعالجة مياه الصرف الصحى )

نبدأ الحلقه الاولي :

1-في  البدايه يجب أن نعرف أن مياه الصرف تنقسم  من حيث مكان المنشأ إلى:

  • مياه مجاري منزلية أو مياه صرف بلدية:

وهي تلك المياه المصروفة من المنازل بعد استعمالها، مثل صرف الحمامات والمطابخ والمغاسل والمراحيض. ويطلق عليها عند اختلاطها مع صرف المحلات التجارية والمباني الحكومية والتعليمية والترفيهية وما شاﺑﻬها بمياه الفضلات البلدية.

  • مياه مجاري صناعية

: وهي تلك المصروفة من المنشآت الصناعية بعد استعمالها.

2- شبكات جمع مياه الصرف

تنقسم شبكات جمع ونقل مياه الصرف إلى ثلاثة أقسام رئيسية، وذلك حسب طبيعة المياه المنقولة بداخلها، وهي:

أ. شبكات الصرف الصحي

– تتولى جمع  ونقل وتصريف مخلفات كل من المنازل والمصانع والمحلات التجارية.

ب. شبكات صرف مياه الأمطار

– تتولى جمع ونقل وتصريف مياه الأمطار من على الشوارع وأسطح

البيوت وما شابه.

ج. شبكات صرف مشتركة– تتولى جمع ونقل مياه الصرف الصحي ومياه الأمطار معًا في شبكة واحدة مشتركة.

٣ مكونات وخصائص مياه الصرف

تحتوي مياه الصرف على ما نسبته 99.9% من الماء والباقي مواد عضوية وغير عضوية تمت إضافتها للمياه نتيجة استعمالها كناقل للرواسب أو ما أضيف إليها أثناء الاستعمال،

والشكل رقم ١ يبين مكونات مياه الفضلات ونسب تركيزها ومصدر هذه الملوثات الذي يمكن أن يكون إنسانيا أو حيوانيا أونباتيا.

تشكل المواد العضوية ٧٠ % من إجمالي المواد المتواجدة في مياه الفضلات ، في حين تشكل المواد غيرالعضوية الباقي

. وتتكون المواد العضوية من مجموعة مركبات تحتوي غالبا على الكربون والأكسجين

والهيدروجين والنيتروجين، بالإضافة إلى الكبريت والفسفور والحديد أحيانًا

. ومن أهم هذه المركبات

البروتينات وتشكل ٦٥ % من إجمالي المركبات العضوية، والكربوهيدرات وتشكل ٢٥ % منها والدهون

وتشكل المتبقي منها. أما المواد غير العضوية فهي عبارة عن مركبات من الكبريتات والكلوريدات والفسفور

. والمعادن الثقيلة ( كما هو موضح بالشكل التالى شكل رقم (1)

– مكونات مياه الصرف ونسب تراكيزها ومصادرها المختلفة

وتعتبر هذه المواد، سواء العضوية أو غير العضوية المتواجدة في مياه الفضلات، ملوثات. وهي تتواجد في الماء

إما بشكل معلق أو ذائب. أما المعلق منها فمن السهل إزالته عن طريق الترسيب،

وأما الذائب منها فيصعب إزالته عن طريق الترسيب. أما المواد الذائبة عضوية كانت أو غير عضوية فإن إزالتها أكثر صعوبة،

وهناك جزء كبير من المواد العضوية قابلة للتحلل مثل مركبات السكر والكحول وغيرها وهي التي تشكل مصدرا غذائيا للبكتيريا والأحياء الدقيقة.

 

قياس درجة التلوث ومقدار المعالجة:

وهو يعتبر صلب حلقتنا اليوم وتنقسم إلي:

 

  • اختبار الطلب الكيميائي الحيوي على الأكسجين (BOD)

 

تقاس درجة التلوث وكفاءة المعالجة بواسطة إجراء فحص الطلب الكيميائي الحيوي الأقصى من الأكسجين لمياه الصرف. وهو يعرف بالاحتياج الاكسجين الحيوي كميائي وهو الاكثر شيوعا لتقدير قوة مياه صرف المدنيه او الصرف الصناعى  وأوسع تطبيقاته يكمن في  قياس حمولات الصرف  الواردة إلى محطات المعاجة وفى تقوية كفاءة أنظمة المعالجة

ويجرى هذا الفحص من أجل معرفة كمية الأكسجين القصوى التي تتطلبها (BOD)

البكتيريا الهوائية لأكسدة الملوثات العضوية القابلة للتحلل الهوائي، ومن ثم تحطيمها وتحويلها إلى نواتج غيرعضوية. ويمكن تمثيل عمل الجراثيم هذا كيميائيا بالتفاعلات التالية:

ويستغرق إجراء هذا الفحص مدة طويلة قد تتعدى العشرين يومًا، هذا فضلا عن أن هنالك عوامل عديدة

مثل الحرارة وطبيعة المياه تؤثر على نتائجه . لذا فقد اتفق العاملون في هذا الحقل على اعتماد نتيجة هذا

الاختبار بعد انقضاء خمسة أيام على إجرائه وتحت درجة حرارة مقدارها20 درجه مئوية فال(BOD  ) بتعريف اوضح هو كمية الأكسجين المستخدمة من تجمعات مختلطة من العضويات المجهرية في الأكسدة الهوائية (للمادة العضوية في عينة مياه الصرف)تحت درجة حرارة 20 درجة مئوية ضمن حاضنة هوائية او حمام مائى يوضع كأس بلاستيكى او رقاقة قصدير فوق الفوهة المتسعه لقارورة BOD  خلال الحضانه لتخفيف التبخير من مانع تسرب المياه . توضع كمية مقاسة من مياه الصرف مخففة يماء معد مسبقا في قارورات BOD  سعتها 300ملي متر ثم اشباع مياه التخفيف الحاوى على منظم من الفوسفات كبريتات الماغنسيوم ، كلوريد الكالسيوم ، كلوريد الحديديك ، بالاكسجين المذاب DO يتم زرع العضويات المجهرية لتؤكسد المواد العضوية في الصرف ، أن لم يكن عضويات مجهرية كافيىة في عينة مياه الصرف  وبهذه المعادلة:

 

 

 

 

سنجد أن التفاعل الرئيسي  و ايضا المادة العضوية إضافة الي امتصاص الاكسجين المذاب بواسطة البكتريا و وتحرير ثانى اكسيد الكربون  وإنتاج زيادة مادية بالتلوث  . ينجم التفاعل الثانوي من استعمال البكتريا المستهلكه للابتدائي ، وهو تفاعل يوصف بتفاعل المفترس والضحية (predator-prey reaction) يربط استنزاف الأكسجين المذاب في قارورة الاختبار مباشرة بكميات المادة العضوية المتحللة يتم حساب BOD لمياه صرف حيث توجد بالأساس عضويات مجهريه في عينة منها لا تتطلب أي زرع خارجى بالاختبار المعياري يتضمن فترة حضانة لمدة خمسة أيام تحت درجة حرارة 20درجه سيليزوس

 

  • اختبار الطلب الكيميائي على الأكسجين(COD)

هو اختصار ل(chemical oxygen demand)

يقيس هذا الاختبار، بالمقارنة مع اختبار الطلب الكيميائي الحيوي من الأكسجين، مقدار الأكسجين الكلي اللازم لأكسدة مختلف المواد المتواجدة في مياه الصرف، سواءً كانت عضوية أو غير عضوية

. فعلى سبيل المثال تستهلك بعض المركبات مثل مركبات المبيدات الحشرية جزءًا إضافيًا من الأكسجين على الجزء الذي تستهلكه البكتيريا الهوائية لتحلل المواد العضوية. ولذا فإن قيمة الطلب الكيميائي من الأكسجين تفوق دائما

قيمة الطلب الكيميائي الحيوي له  كما يستخدم ال(C0D) علي نطاق واسع لوصف القوة العضوية لمياه الصرف وتلوث الطبيعيه يقيس الاختبار كمية الاكسجين المطلوبه لأكسده الماده العضوية الموجوده في العينه الي ثاني اكسيد الكربون ومياه . ويتكون الجهاز المستخدم في طريقة إعادة ذوبان ديكرومات  من قاروره مزوده بمكثف وطبق تسخين ، تبدأ خطوات الاختبار بإضافة كمية معلومه من محلول ديكرومات قياسي وكاشف جمض الكبرتيك ويحوي كيريتات الفضه وحجم مقاس العينه في الدورق . يتم إعادة تذويب المزيج (تبخير ثم تكثيف ) لمدة ساعتين ، تتحطم معظم أنماط الماده العضويه ضمن هذا مزيج حمض الكبريتك والكروميك الذي في حالة غليان  بالمعادلة التي أجريت على عينة مياة الصرف والتي تهدف الي تعويض اي خطأ قد ينتج من وجود مادة عضوية اضافية في الكواشف  حيث يقسم الفرق بين كميتي الماده المعايرة المستخدمه والعينة الخلبيه وعينة مياة الصرف  على حجم العينة ويضرب بنظامية المادة المعايرة ويستخدم المضاعف 8000 للتعبير عن النتائج بالميليجرامات من الأكسجين باللتر، حيث ان لترا واحدا يحوي 1000 ميلي لتر والوزن المكافئ للأكسجين هو8.

 

 

ومن الجدير بالذكر

 

من الجدير بالذكر بأن لاتجد علاقة متجانسة بين COD  وBOD  في مياه الصرف بإستثناء أن قيمة COD يجب ان تكن أكبر من BOD  نظرا الي أن الأكسدة الكيميائية تحلل المادة العضية غير القابله  بيولوجيا لكون اختبار  BOD لاالمعياري يقيس فقط الأكسجين المستخدم في أيض المادة العضوية لمدة خمسة ايام .

ان المقارنه بين BOD  و COD لمياه  صرف معينه يمكن أن تبني عبر مقارنه إحصائية لتحاليل مخبرية متعددة . ولسوء الحظ يمكن لهذه العلاقة أت تغد غير  صالحة نتيجة تغيرات بسيطة تحدث من يوم لأخر في نوعية مياه الصرف المنزلي يفترض  أحيانا نتيجة للحاجة الي تحويل بيانات احتياج الأكسجين حتى ولو كانت دقة النتائج مدعاة تساؤل أن تكون COD مياه الصرف المذاب مساوية عدديا لقيمة BOD النهائية……

 

بقلم

د / طه جاويش 

Ph. D. Organic Medicinal and

Pharmaceutical  Chemistry.

Chemical Precipitation in Wastewater Treatment

  

  1. INTRODUCTION

                Chemical precipitation in water and wastewater treatment is the change in form of materials dissolved in water into solid particles. Chemical precipitation is used to remove ionic constituents from water by the addition of counter-ions to reduce the solubility.

It is used primarily for the removal of metallic cations, but also for removal of anions such as fluoride, cyanide, and phosphate, as well as organic molecules such as the precipitation of phenols and aromatic amines by enzymes [1].and detergents and oily emulsions by barium chloride [2].

               Major precipitation processes include water softening and stabilization, heavy metal removal, and phosphate removal. Water softening involves the removal of divalent cationic species, primarily calcium and magnesium ions. Heavy metal removal is most widely practiced in the metal plating industry, where soluble salts of cadmium, chromium, copper, nickel, lead, zinc, and many others, need to be removed and possibly recovered. Phosphate removal form wastewater is used to protect receiving surface waters from eutrophication (plant growth stimulated by nutrient addition).

            Competing processes for ion removal include ion exchange, electro precipitation, and reverse osmosis. The disadvantages of these processes relative to chemical precipitation are higher capital costs and, in the case of the latter two, higher energy costs for operation. Their advantage is that all these processes are better adapted to metal recovery and recycle than chemical precipitation is. Chemical precipitation has the advantage of low capital cost and simple operation. Its major disadvantages are its operating costs from the chemical expense and the cost of disposing of the precipitated sludge that is produced [3].

           Most metals are precipitated as hydroxides, but other methods such as sulfide and carbonate precipitation are also used. In some cases, the chemical species to be removed must be oxidized or reduced to a valence that can then be precipitated directly.

Phosphate can be removed by precipitation as iron or aluminum salts, and fluorine can be removed using calcium chloride [2].

            Precipitation processes should be distinguished from coagulation and flocculation. Coagulation is the removal of finely divided non-settleable solid particles, especially colloids, by aggregation into larger particles through the destabilization of the electric double layer [4].   Flocculation is the formation of yet larger particles by the formation of bridges between coagulated particles through the adsorption of large polymer molecules and by other forces. Both coagulation and flocculation, which often occur together, result in particles that can be removed by sedimentation or filtration . Coagulation and flocculation occur subsequent to and concomitant with the precipitation processes as it is usually applied in waste treatment.

  1. PROCESS DESCRIPTION

            Precipitation is a chemical unit process in which undesirable soluble metallic ions and certain anions are removed from water or wastewater by conversion to an insoluble form. It is a commonly used treatment technique for removal of heavy metals, phosphorus, and hardness. The procedure involves alteration of the ionic equilibrium to produce insoluble precipitates that can be easily removed by sedimentation. Chemical precipitation is always followed by a solids separation operation that may include coagulation and/or sedimentation, or filtration to remove the precipitates. The process can be preceded by chemical reduction in order to change the characteristics of the metal ions to a form that can be precipitated.

  1. PROCESS TYPES

      The chemical equilibrium relationship in precipitation that affects the solubility of the component(s) can be achieved by a variety of means. One or a combination of the following processes induces the precipitation reactions in a water environment.

3.1. Hydroxide Precipitation

       Dissolved heavy metal ions can be chemically precipitated as hydroxide for removal by physical means such as sedimentation or filtration. The process uses an alkaline agent to raise the pH of the water that causes the solubility of metal ions to decrease and thus precipitate out of the solvent. The optimum pH at which metallic hydroxides are least soluble varies with the type of metal ion as shown in Fig 1. A simple form of the hydroxide precipitation reaction may be written as:

M2+ + 2(OH) = M(OH)2

     The product formed is an insoluble metal hydroxide. If the pH is below the optimum of precipitation, a soluble metal complex will form:

M2+ + OH = M(OH)+

Hydroxide precipitation is also affected by the presence of organic radicals that can form chelates and mask the typical precipitation reaction:

M2+ + OH + nR = M(R)n OH+

         Reagents commonly used to affect the hydroxide precipitation include alkaline compounds such as lime or caustic soda (sodium hydroxide). Lime in the form of quicklime or un-slaked lime, CaO, and hydrated lime, Ca(OH)2, can be used. Lime is generally made into wet suspensions or slurries before introduction into the treatment system. The precise steps involved in converting lime from the dry to the wet stage will vary according to the size of the operation and the type and form of lime used. In the smallest plants, bagged hydrated lime is often charged manually into a batch-mixing tank with the resulting “milkof-lime” (or slurry) being fed by means of a solution feeder to the treatment process.

            Where bulk hydrate lime is used, some type of dry feeder charges the lime continuously to either a batch or continuous mixer. A solution feeder transfers lime to the point of application.

             With bulk quicklime, a dry feeder is also used to charge a slaking device, where the oxides are converted to hydroxides, producing a paste or slurry. The slurry is then further diluted to milk-of-lime before being fed by gravity or pumping into the process. Dry feeders can be of the volumetric or gravimetric type. Caustic soda, in the form of 6–20% aqueous solution, is fed directly to the treatment system and does not require any dispensing and mixing equipment. The treatment chemicals may be added to a flash mixer or rapid-mix tank, or directly to the sedimentation device. Because metal hydroxides tend to be colloidal in nature, coagulation agents may also be added to facilitate settling.

3.2. Sulfide Precipitation

Both “soluble” sulfides such as hydrogen sulfide or sodium sulfide and “insoluble” sulfides such as ferrous sulfide may be used to precipitate heavy metal ions as insoluble metal sulfides. Sodium sulfide and sodium bisulfide are the two chemicals commonly used, with the choice between these two precipitation agents being strictly an economic one. Metal sulfides have lower solubilities than hydroxides in the alkaline pH range and also tend to have low solubilities at or below the neutral pH value (Fig. 1).

          The basic principle of sulfide treatment technology is similar to that of hydroxide precipitation. Sulfide is added to precipitate the metals as metal sulfides and the sludge formed is separated from solution by gravity settling or filtration. Several steps enter into the process of sulfide precipitation:

  1. Preparation of sodium sulfide. Although there is often an abundant supply of this product from by-product sources, it can also be made by reduction of sodium sulfate. The process involves an energy loss in the partial oxidation of carbon (such as that contained in coal) as

follows:

Na2SO4 4C= Na2S + 4CO2 (gas)

Sodium sulfate + carbon = metallic sulfide + carbon dioxide

  1. Precipitation of the pollutant metal (M) in the waste stream by an excess of sodium sulfide

Na2S + MSO4 = MS precipitate + Na2SO4

Sodium sulfide metallic sulfate metallic sulfide sodium sulfate

  1. Physical separation of the metal sulfide in thickeners or clarifiers, with reducing conditions

maintained by excess sulfide ion.

  1. Oxidation of excess sulfide by aeration:

Na2S + 2O2 = Na2SO4

Sodium sulfide + oxygen = sodium sulfate

Because of the toxicity of both the sulfide ion and hydrogen sulfide gas, the use of sulfide precipitation may require both pre- and posttreatment and close control of reagent additions. Pretreatment involves raising the pH of water to between 7 and 8 to reduce the formation of obnoxious hydrogen sulfide gas. The pH adjustment may be accomplished at essentially the same point as the sulfide treatment, or by addition of a solution containing both sodium sulfide and a strong base (such as caustic soda). The posttreatment consists of oxidation by aeration or chemical oxidation to remove excess sulfide, a toxic substance.

           A recently developed and patented process to eliminate the potential hazard of excess sulfide in the effluent and the formation of gaseous hydrogen sulfide uses ferrous sulfide as the sulfide source. The fresh ferrous sulfide is prepared by adding sodium sulfide to ferrous sulfate. The ferrous sulfide slurry formed is added to water to supply sufficient sulfide ions to precipitate metal sulfides, which have lower solubilities than ferrous sulfide. Typical reactions are:

FeS + Cu2+ = CuS Fe2+

Ferrous sulfide + copper ion = insoluble copper sulfide + iron ion

FeS + Ni(OH)2= Fe(OH)2 + NiS

Ferrous sulfide + nickel hydroxide = ferrous hydroxide + insoluble nickel sulfide .A detention time of 10–15 min is sufficient to allow the reaction to go to completion.

Ferrous sulfide itself is also a relatively insoluble compound. Thus, the sulfide ion concentration is limited by the solubility of ferrous sulfide, which amounts to about 0.02 mg/L, and the inherent problems associated with conventional sulfide precipitation

are minimized.

3.3. Cyanide Precipitation

Cyanide precipitation, although a method for treating cyanide in wastewater, does not destroy the cyanide molecule, which is retained in the sludge that is formed. Reports indicate that during exposure to sunlight, the cyanide complexes can break down and form free cyanide. For this reason the sludge from this treatment method must be disposed of carefully. Cyanide may be precipitated and settled out of wastewater by the addition of zinc sulfate or ferrous sulfate, which forms zinc ferrocyanide or ferro- and ferri-cyanide complexes. In the presence of iron, cyanide will form extremely stable cyanide complexes.

3.4. Carbonate Precipitation

Carbonate precipitation may be used to remove metals either by direct precipitation using a carbonate reagent such as calcium carbonate or by converting hydroxides into carbonates using carbon dioxide. The solubility of most metal carbonates is intermediate between hydroxide and sulfide solubilities; in addition, carbonates form easily filtered precipitates.

3.5. Coprecipitaion

In coprecipitaion, materials that cannot be removed from solution effectively by direct precipitation are removed by incorporating them into particles of another precipitate, which is separated by settling, filtration, or flotation.

By

Ahmed Ahmed Elserwy

Water & Environmental Consultant

Ain Shames University, Faculty of Science.

References

[1]  S. C. Atlow, Biotechnol. Bioeng. 26, 599 (1984).

[2]   B. Gomulka and E. Gomolka, Effluent Water Treat. J. (G.B.) 24, 119 (1985).

[3]  D. Biver and A. Degols, Tech. de l’ Eau (Fr.), 428/429, 31, (1982); (abstr) WRC Info., 10,83-0524 (1983).

[4]   V. K. La Ver, J. Colloid Science l9, 291–293 (1964).